قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: بدأت الاثنين ثاني محاكمة لمرشد الاخوان محمد بديع و14 من قيادات الجماعة متهمين بالتحريض على العنف وتم تأجيلها الى 11 شباط/فبراير المقبل، حسبما قال احد محاميهم للصحافيين.

ويحاكم بديع وقيادات الاخوان بتهمة التحريض على احداث عنف واشتباكات وقعت في منتصف تموز/يوليو الماضي في منطقة البحر الاعظم في محافظة الجيزة (جنوب القاهرة) بين انصار جماعة الاخوان المسلمين من جهة والامن والاهالي من جهة اخرى اسفرت عن مقتل خمسة اشخاص على الاقل.
وقال محمد الدماطي رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين quot;هذه محاكمة سياسية. ليس هناك دليل على ارتكابهم (المتهمين) للجرائم التي يحاكمون بها. طالبنا بالافراج عنهم لكن المحكمة قررت التأجيل لجلسة 11 فبرايرquot;.
وكان الدماطي يتحدث لمجموعة من الصحافيين خارج مقر المحكمة التي انعقد في معهد امناء الشرطة جنوب القاهرة.
وجرت المحاكمة بحضور كافة المتهمين ومن بينهم بديع الذي يظهر للمرة الأولى منذ القبض عليه فجر العشرين من اب/اغسطس الماضي، بحسب محاميهم.
وسمحت السلطات المصرية لعدد قليل من الصحافيين المصريين بحضور الجلسة.
والاربعاء القادم، تستأنف محاكمة بديع و34 متهما اخرين من بينهم نائبا المرشد خيرت الشاطر ورشاد البيومي بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين امام مقر مكتب الارشاد بضاحية المقطم في نهاية حزيران/يونيو الفائت والتي قتل فيها ثمانية متظاهرين.
ولم يحضر بديع جلستي محاكمته السابقتين والتي انتهت بتنحي هيئة المحكمة لاستشعارها الحرج وتحديد جلسة 11 كانون الاول/ديسمبر لمحاكمته.
وفي الثالث من تموز/يوليو الفائت، عزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي للاخوان اثر تظاهرات شارك فيها الملايين وطالبت برحيله في 30 حزيران/يونيو.
ويحاكم مرسي نفسه بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين امام قصر الرئاسة ابان توليه السلطة في كانون الاول/ديسمبر 2012.
وبدأت محاكمة مرسي في الرابع من الشهر الجاري وستستأنف في الثامن من كانون الثاني/يناير المقبل.