قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اعرب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاثنين امام مجلس العموم عن quot;قلق متزايدquot; ازاء احتمال ان تكون اسلحة كيميائية قد استخدمت في سوريا.

وقال الوزير البريطاني ان quot;بريطانيا تعرب عن قلق متزايد ازاء وجود ادلة على استخدام اسلحة كيميائية في سوريا. لا بد من النظر في هذه الادعاءات بشكل عاجلquot;. واضاف هيغ quot;نشيد باعلان الامين العام للامم المتحدة عن تحقيق بهذه الادعاءات، ونطالب مرة اخرى النظام السوري بالتعاون الكاملquot; في هذا الملف.

وحول تسليح المعارضة، اوضح هيغ ان بريطانيا لم تتخذ اي قرار بعد، وان لندن وباريس ستواصلان العمل لرفع حظر الاتحاد الاوروبي على نقل السلاح الى سوريا.

وقال الوزير البريطاني ايضًا ان quot;بريطانيا وفرنسا مقتنعتان بالحاجة الى تعديلات جديدة للحظر على السلاح، الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي، وحتى بالحاجة إلى الغائه بالكاملquot;.

وعن احتمال ارسال اسلحة الى المعارضة، قال quot;اذا كان علينا ان نصل الى هذه المرحلة، علينا ان نكون واثقين قدر الامكان، ليس فقط باننا لا ننتهك الشرعية الدولية، بل ايضا بان هذه الاسلحة لن تستخدم من قبل اشخاص غير الذين ارسلت اليهمquot;.

واوضح هيغ انه سيتطرق الى موضوع تسليح المعارضة خلال الاجتماع المقبل لمجموعة اصدقاء سوريا السبت في اسطنبول، وفي لوكسمبورغ الاثنين المقبل مع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي.