: آخر تحديث

خارطة طريق للخروج من أزمة رئاسة إقليم كردستان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 نظرا لما يعانيه إقليم كردستان العراق من أزمة سياسية عميقة بسبب منصب رئيس الإقليم، وإصرار الحزب الديمقراطي الكردستاني على تمديد ولاية السيد مسعود بارزاني لسنتين أخريين، وفي المقابل تتمسك الأحزاب الأربعة الرئيسية (الإتحاد الوطني،حركة التغيير،الإتحاد الإسلامي،الجماعة الإسلامية) بمواقفها في الدعوة الى تغيير النظام السياسي بكردستان من النظام شبه الرئاسي الى النظام البرلماني الكامل.

وبمراعاة الوضع المعيشي السيء للمواطنين في الإقليم، والتهديدات الخطيرة لمنظمة داعش الإرهابية، بالإضافة الى تحديات جدية أخرى،وللحيلولة دون تردي أوضاع الإقليم السياسية والأمنية والإقتصادية أكثر من ذلك..

أضع أمام القوى السياسية خارطة طريق للخروج من الأزمة السياسية الحالية، على أمل أن تسهم في إيجاد حل مقبول من قبل الجميع بما يجعل الجميع رابحين، ولكي يثبت الجميع إخلاصهم للشعب وحرصهم.عليه، ولتأمين سنتين أخريين من الأمن والإستقرار للإقليم بغية توحيد الصفوف لتجاوز الوضع الراهن الحساس والخطير.
 

خارطة طريق حل الأزمة السياسية بإقليم كردستان

أولا: عقد إجتماع للقوى السياسية الرئيسية الخمسة بمشاركة الرئاسات( رئيس الإقليم ورئيس البرلمان ورئيس الحكومة ورئيس مجلس القضاء) لتوقيع إتفاق ينص على تحديد يوم لعقد جلسة برلمانية إستثنائية لإتخاذ القرار حول ثلاثة نقاط تدرج في جدول أعمال الجلسة كالآتي:

الفقرة الأولى: تغيير النظام السياسي في إقليم كردستان العراق من النظام شبه الرئاسي الى النظام البرلماني الكامل..ومصادقة هذه الفقرة بالإجماع( 111) عضوا في البرلمان.

الفقرة الثانية: تمديد ولاية الرئيس الحالي السيد مسعود بارزاني لحين تنظيم الإنتخابات البرلمانية القادمة عام 2017 وبصلاحياته الحالية..ومصادقة الفقرة بالإجماع( 111) عضوا في البرلمان.

ثالثا: إلغاء لجنة إعداد الدستور الحالية، وتوسيعها الى لجنة 50-100 عضو يمثلون الإختصاصات الدستورية والقانونية في الداخل والخارج لصياغة دستور حديث، يضم تثبيت النظام السياسي البرلماني الكامل، مع تحديد صلاحيات رئيس الإقٌليم وجعل المنصب بروتوكوليا، ويكتب بنص واضح في الدستور( أن كل مواطن له الحق في ولايتين فقط لرئاسة الإقليم والحكومة والبرلمان).. مصادقة هذه الفقرة أبضا بالإجماع(111) عضوا في البرلمان.

ثانيا: من الممكن إشراك ممثلي القنصليات وممثل الأمم المتحدة في الإجتماعين الخماسي والبرلماني ليكونوا شهودا على الإتفاقات.

وبهذه الخارطة سنتمكن من تحقيق طلب الحزب الديمقراطي الكردستاني بتمديد ولاية رئيس الإقليم، كما أن الأحزاب السياسية لاتضطر الى تقديم تنازلات تجعلها تدفع ضربيتها من شعبيتها لاحقا،لأن المصادقة على جميع الإتفاقات والقرارات وفق هذه الخارطة ستجري من داخل البرلمان وبتصويت الإجماع..

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 50
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. electricity bill
Hilawi - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 11:17
Looks like the writer has had his electricity bill paid up. Can not imagine what he will suggest if his other bills are also paid up.
2. خارطه طريق فاشله
باسم زنكنه - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 11:31
اعتقد ان الفقره الاولى والثانيه من( اولا)لن تتحقق لانك تقول باجماع ال 111 عضو وهذا مستحيل--اما خارطه طريقى فهى ان تكف عن صب الزيت على النار وتكف عن اظهار القياده الشرعيه على انها دكتاتوريه وتحاول البقاء لاطول زمن ممكن لاهداف عائليه وامتيازات ماديه
3. لاول مرة
برجس شويش - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 11:50
حقا لاول مرة اقرأ كتابة للسيد شيرزاد شيخاني فيها وسطية واعتدال والحل الذي يقدمه مقبول الى حد ما, انا كشخص مع هذا الحل, لان كوردستان اهم من الجميع واعداء الكورد وكوردستان من دول الجوار والمنظمات الارهابية وجيوش ومخابرات هذه الدول حين تتامر وتهجم على كوردستان لا تفرق ولا تميز بين هذا وذاك حسب حزبه وتوجهاته و سياساته وبين شيخ وطفل ومدينة واخرى فالكل مستهدفين ولهذا يقتضي من الجميع ان يتحلوا بالمسؤولية العالية اتجاه وطننا كوردستان وشعبنا الذي لتوه وبعد قرون من القهر والقمع والاضطهاد تحرر في جزئه الجنوبي ويتمتع بالمكتسبات التي حققها بالدماء والدموع, التشنج والتوتر والتطرف ومعاداة بعضنا يبعدنا عن البعض والنتيجة اننا نخسر وطننا كوردستان ومعه جميعنا نخسر. مرة اخرى اشيد بهذه الكتابة للسيد شيرزاد شيخاني وارجو ان يستمر هكذا
4. أول مرة
ئارى - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 12:03
أول مرة اقرأ لك شيئا يستحق الثناء يا شيخاني. اقتاح معقول للخوج من الأزمة، و لكن تصويت 111 عضو بالكامل مستحيل، فهناك برلمانيون خلقوا ليعترضوا حتى و لو كان على حساب مصلحة الشعب العليا، و يرون من اللإعتراض جهادا ضد الأوضاع الراهنة، لذا فهذا الشرط هو ما يدمر المقترح تدميرا كاملا.
5. علامة استفهام
شيرين الجبل - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 12:07
في النقطة اولا تقول تغيير النظام السياسي الى برلماني وفي النقطة ثانيا تقول تمديد صلاحية رئيس الاقليم لمدة عامين بصلاحياته الحالية، كيف؟ هذا يعني بقاء الديكتاتورية لمدة عامين لانعلم مايحصل خلالها، الاحسن هو اختيار شخص اخر لرئاسة الاقليم حتى لو كان من عائلة البارزاني ويكون عمله باشراف مباشر من البارزاني، وبهذا يكون اولا قد طبقنا القانون بعدم التمديد ويكون البارتي قد احتفظ بمكانته ويكون البارزاني قد حصل على الزعامة الروحية للقيادة.
6. التغير والتجديد ...فقط
نافع عقـراوي - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 13:48
الأحزاب الكردستانية بصورة عامة مافيات عائلية و ((مصلحية)) ...لا يهمـها أبـــدا وبالمطلق مصالح الشعب وكذلك بقليل من المكاسب ترفس وترمى كل شعاراتهـا التي تبنتهـــا الى صفيحة القمامة .... لقد ابتلى هذا الشعب بطغمة فاسدة وسارقة لمستقبل وأماني هذا الشعب إضافة انهـا سرقت مكاسبه التي ضحى من أجلهـــا ...بقليل من مكاسب ((الفتات)) تقتنع وتقفل افواههــــــا .... (((التجديد مرفوض للبارزاني وطغمته الحاكمة)) .... وأي تجديد ولو ليوم واحد هو تنازل ...وتكريس للدكتاتورية والفردية ..واستمرار سيطرة ((البرزانيين )) على مقدرات شعبنا....اسـال باقي الشخصيات والأحزاب الى متى ستبقون (( ذيلين لهذه الطغمة )) ....ام افتقدت الإقليم رجال حكمـــــــاء لأدارته عوضـا عن ((السراق )) ..لا خارطة طريق ولا زقاق ملتوى ولا بطيخ ....التغير وتجديد القيادات .
7. يا مغير الاحوال ..
هوزان خورمالى - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 14:19
لست ادري كيف غيره السيد الشيخاني موقفه من العداء للاقليم كردستان بمقالاته التى كتبها سلفا ,قبل ايام كان ينتقد البارزاني وكانه لاينفع ان يحكم لدقائق نظرا لما ذكره من ما كان يرغب فيه ,.. اليس بغريب على السيد الشيخاني ان يتناغم قلمه ويغير لحن غنائه المعادي لكردستان بين ليله وضحاها ؟ سبحانه مغير الاحوال .. ...
8. بالمشمش
ازاد - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 14:39
قرر البرزانی القیام ببعض الخطوات لتقلیل الفساد المستشری فی کل مفاصل الحیاە فی کردستان ولتلمیع وجە وهو یحاول بکل الطرق التمدید لە فقرر مسائلە حفیدە ذات ال ١٦ عام عن کیفیە صرف مبلغ ٦٠٠ الف دولار لمغنی راب امریکی مقابل غنائە لساعتین فی اربیل فی ظل الازمە التی یعانی منە الشعب بسبب سیاساتە الفاشلە ، قرر مسائلە ابن اخیە سیروان برزانی من این لە هذە الملیارات وهو لم یکن یمللک الا سیارە قدیمە عند سقوط صدام فاصبح یمللک شرکات الهواتف ومصانع الحدید واکبر المولات والفنادق ووو وکل هذە الاماکن یتم تزویدە بالکهرباء المجانی ،وفی المقابل یقوم اطفال البیشمرکە الیتامی بالتسول فی الشوارع ،کما قام بمسائلە ابن اخیە الاخر رئیس الوزراء الابدی نیجیرفان برزانی الذی مساحە قصرە اکبر من قصر اردوغان وتکالیف جدرانە الثلاثە تکفی لصرف رواتب الموظفین المقطوعە رواتبهم ،لماذا یتم جمیع التعاملات المالیە لحکومە الاقلیم وکذللک واردات وصادرات النفط عن طریق البنک الاهلی التابع لنیجیرفان برزانی الذی یاخذ عن طریقە الملیارات بدون وجە حق .وفی هذە الایام بدات حملە لم یسبق لها مثیل بترک الشباب لکردستان ،علما ان برزانی بدا یفکر بثروتە الذی هو اکبر من ثروە بیل گیتس من شرکتە مایکرو کوردستان لبیع الثروات لترکیا، اخی عن ایە خارطە طریق تتکلم والرجل لا یعرف غیر لو العب لو اخرب الملعب ، و (بعد ما ننطیها ) اصبح مارکە کردیە مع ان قائلها کان نوری المالکی الرئیس السابق ، السابق کلمە لا یوجد لحد الان فی القاموس الکردی
9. تعليق
متابعون - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 14:55
خلال 24 ساعة تغيرّت افكار الكاتب كاك شيرزاد شيخاني وبغض النظر عن تايدينا او معارضتنا له عليه ان يشرح لنا حقيقية هذا التغيير هل هو نتيجة تفكيره العميق او ضغوطات او حسب المثل اللبناني ( راحت السكرة وجاءت الفكرة ) او بالعكس ..نرجو منه ان يذكر الحقيقية ) !
10. Dictators are for ever
hussain ali - GMT الإثنين 13 يوليو 2015 15:58
There are no solution for dictators in Kurdistan as there were none in the rest of the Arab worlds, Dictator Massud Barzani and the rest of the Barzani family mafia will never leave the power and control of Kurdistan resources that has made this mafia family one of the richest in the world in just one decade. Kurdistan will end up like Syria with supporters of the dictator Barzani and the minority Badin’s Kurds fight to death to keep control of Kurdistan and submit the far majority Sorani Kurds under their control just like the alewives in Syria wanting to keep the majority Sunni under their control. The sooner the Sorani Kurds understand the game is the better and the civil war in inevitable just as it was in evitable in the rest of the Middle Eastern countries that are ruled by bloody dictators like Barzani


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي