قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: يباشرالاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات, أولى رحلاتها إلى كوريا الجنوبية، من مطار أبوظبي الدولي إلى مطار إنشيون في سيئول. وبهذا تصبح سيئول وجهة الاتحاد للطيران الخامسة والستين خلال سبع سنوات فقط من عمر الشركة.وستغادر الرحلة الافتتاحية رقم EY876، مطار أبوظبي تمام الساعة 10:45 دقيقة مساءً، لتصل في مطار إنشيون في سيئول الساعة 12:05 مساءً يوم 11 ديسمبر/كانون الثاني بالتوقيت المحلي.ويُشار إلى أن الاتحاد للطيران ستشغل رحلات يومية إلى ومن سيئول مستخدمة طائرة إيرباص A330-200 المرتبة على ثلاث درجات، بحيث توفر 2,800 مقعداً أسبوعياً إلى المنطقة.وستعمل الخدمة الجديدة تحت رمز رحلات كل من الاتحاد للطيران (EY) وأسيانا (OZ) وفقاً لاتفاقية المشاركة بالرمز التي تم توقيعها بين الشركتين في شهر أكتوبر/تشرين الأول.وقال السيد جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، في هذا الخصوص: quot;يسرّنا أن نباشر خدماتنا إلى كوريا الجنوبية، التي كانت منذ بعض الوقت إحدى الوجهات التي نهدف للوصول إليها.quot;

وأضاف: quot;إن الروابط القائمة بين الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية قوية جداً ويرجع تاريخها إلى عهود طويلة من العلاقات التجارية المتبادلة بين البلدين.quot;وأضاف أيضاً: quot;إننا على ثقة من نجاح هذه الوجهة بالنسبة لرحلات الركاب وعمليات الشحن على حد سواء، وإننا نتطلع إلى تسهيل حركة رحلات العمل والترفيه بين البلدين.quot;وتعد كوريا الجنوبية شريكاً تجارياً رئيساً بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع حفاظ الشركات الكورية على تواجدها بقوة في السوق الإماراتية، وخاصة في قطاع الطاقة والإنشاءات والتقنية، ووجود أكثر من 5 آلاف مواطن كوري مقيم في الدولة.

وقال سعادة السفير محمد المعينة، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الجمهورية الكورية: quot;تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة بناء علاقات قوية مع كوريا الجنوبية من خلال عدد من الصناعات من بينها الطاقة والإنشاءات والبنية التحتية. ومع مباشرة الاتحاد للطيران خدماتها في الدولة، فإننا سنشهد تركيزاً قوياً على شراكة جديدة في السياحة والسفر، والتي بدورها ستقدم فائدة كبيرة لكلا البلدين.quot;ستوفر الخدمة الجديدة للمسافرين من كوريا الجنوبية رحلات ربط عبر أبوظبي إلى عدد من الوجهات المختلفة في شبكتها العالمية والتي تضم دول الخليج وإسطنبول وأثينا ولندن وباريس وجنوب أفريقيا.واختتم جيمس هوجن كلامه بالقول: quot;لم تكن الخدمة الجديدة إلى سيئول لتتحقق لولا الدعم الكبير الذي قدمته حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والهيئة العامة للطيران المدني للاتحاد للطيران، إلى جانب حكومة جمهورية كوريا الجنوبية وهيئة الطيران المدني التابعة لها. إننا ممتنون للدعم الذي قدموه للاتحاد للطيران، ونتطلع إلى تقديم خدمات ناجحة ومتفوقة في المستقبل.quot;