قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغ عدد المعاملات التي تمت عبر الوسائل الجديدة في شركة أبوظبي للتوزيع خلال شهر أكتوبر 58,875 معاملة في شهر يناير 2010.


أبوظبي: وفقاً للإحصائيات الصادرة عن قسم خدمة العملاء بشركة أبوظبي للتوزيع, بلغ عدد المعاملات التي تمت عبر الوسائل الجديدة خلال شهر أكتوبر 58,875 معاملة، وهي نسبة 43.78% من إجمالي معاملات السداد، مقارنة بعدد 30,342 معاملة بنسبة %29.99 في شهر يناير 2010.

وبلغ إجمالي المعاملات التي تمت بالطرق التقليدية، أي مباشرة عبر مراكز خدمة العملاء، خلال شهر أكتوبر 75,608 معاملة بنسبة %56.22 من إجمالي المعاملات من نفس الشهر والبالغة 134,483 معاملة مقارنة بعدد 70,819 بنسبة 70.01% خلال شهر يناير 2010.

وبلغت معاملات السداد التي تمت من خلال المصارف 51,382 معاملة بنسبة 38.21% من المعاملات التي تمت من خلال الوسائل الجديدة للسداد.

وساهم هذا النجاح الكبير في خفض الازدحام الذي كانت تعاني منه مراكز خدمة العملاء الخاصة بالشركة بنسبة 43% تقريباً.

وقالت الانسه: صفا سالم، مديرة المكتب الاعلامي بالشركه: quot; ضمن مسيرة التطور والتقدم التي تنتهجها شركة أبوظبي للتوزيع و تنفيذاً للتوجيهات الرشيدة لحكومة أبوظبي بقيادة الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة والفريق أول محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي، أطلقت الشركة حملة إعلامية واسعة النطاق للترويج للوسائل الحديثة التي أدخلتها لسداد فواتير الماء والكهرباء والتي وجدت إقبالاً كبيراً من قبل عملاء الشركة منذ إطلاقها بصورة رسمية في شهر يونيو الماضي..

وإن الفضل في تحقيق هذا النجاح يعود بشكل كبير للحملة الإعلانية التي أطلقتها الشركة خلال شهر يونيو الماضي للترويج لوسائل السداد الجديدةquot;. وشملت الحملة الإعلان عبر الصحف اليومية والمواقع الإلكترونية وجميع المطبوعات والسيارات الخاصة بالشركة وشاشة العرض الإلكترونية في الطرقات والأماكن العامة وحافلات النقل العام ومحطات شركة أبوظبي أدنوك للتوزيع وإذاعة الإمارات quot;أف أمquot; وإذاعة القرآن الكريم والمراكز التجارية وغيرها من المؤسسات في القطاعين العام والخاص.

وتقوم الشركة حالياً بدارسة التجربة التي تمت مع بريد الإمارات، 2010 وحققت عدد 3,627 معاملة بنسبة 2.70% خلال شهر أكتوبر بزيادة بلغت أربع أضعاف تقريباً منذ انطلاقتها الفعلية في شهر أغسطس، بهدف تقييمها وبالتالي تطويرها وتحسينها من أجل خدمة الجمهور بشكل أفضل.

ويجري العمل حالياً على إدخال وسائل أخرى جديدة لسداد فواتير الماء والكهرباء تتمثل في فروع شركة اتصالات وعدد من الصرافات العاملة في الدولة ومن المتوقع إكمال كافة الإجراءات والاتفاقيات الخاصة بذلك مع الجهات المعنية وبدء العمل الفوري فيها خلال الربع الأول من العام 2011، حيث تضيف الانسه صفا: quot;وبذلك نكون قد أكملنا الشق الخاص بتحويل معاملات سداد الفواتير للأنظمة الإلكترونية ومن ثم نخطط في العام القادم لتحويل المعاملات الأخرى للشركة، مثل خدمات توصيل الماء والكهرباء وطلبات المخططات ويأتي كل ذلك ضمن إستراتيجية الشركة لتقديم أفضل الخدمات حتى تُصبح في مصاف كبيرات الشركات العالمية العاملة في مجال توزيع الماء والكهرباء.وأتوجه بالشكر لفريق المكتب الاعلامي علي ما قدموه من مجهود ساهم في انجاح الحمله حيث كانوا يعملون بروح الفريق الواحدquot;.