قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغ عدد العاطلين عن العمل المسجلين في مكاتب دائرة التوظيف العام في أسبانيا 4.7 مليون مع نهاية ديسمبر.


مدريد: قالت وزارة العمل والهجرة الأسبانية إن عدد العاطلين عن العمل المسجلين في مكاتب دائرة التوظيف العام في البلاد بلغ 4.7 مليون مواطن مع نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، ما يمثل أعلى مستويات تاريخية تشهدها البلاد منذ 1997.

وذكر بيان للوزارة اليوم أن عدد العاطلين عن العمل بلغ 370 ألف شخص خلال عام 2010، ما يمثل زيادة 8.5 % مقارنة بعام 2009، لتستقر معدلات البطالة عند 20.33 % من اليد العاملة في أسبانيا، وأعلى نسبة لها منذ عام 1997، حيث بلغت آنذاك 20.7 %.

وأضاف البيان أن عام 2010 يعد العام الرابع على التوالي من الارتفاع في معدلات البطالة نتيجة الأزمة المالية التي مرت بها البلاد، حيث فقد 117 ألف شخص أعمالهم في عام 2007، وشهد عام 2008 انضمام 1.280 مليون شخص إلى صفوف العاطلين عن العمل، فيما خسر 1.118 مليون شخص وظائفهم في عام 2009، الذي يعد أسوأ سنوات الأزمة الاقتصادية.

وأوضح أن معدل البطالة بين النساء ارتفع في عام 2010 أكثر منه بين الرجال، حيث بلغ عدد النساء في صفوف البطالة أكثر من 217 ألفاً، ما يمثل زيادة 11.2 % مقارنة بعام 2009، فيما بلغ عدد العاطلين عن العمل من الرجال 152 ألفًا، ما يمثل نسبة 6.4 % أكثر من العام الذي سبقه.

وقال البيان إن معدل البطالة بين الرجال يبلغ 19.95 % من المجموع العام للعاطلين عن العمل في البلاد، فيما تبلغ معدلاتها بين النساء 20.79 % من المجموع العام.

وأشار إلى أن المواطنين الأسبان الذين فقدوا أعمالهم في عام 2010 بلغ 351 ألف مواطن، أي ما يمثل زيادة قدرها 10.8 % المئة مقارنة بعام 2009، فيما ارتفع عدد العاطلين عن العمل الأجانب بواقع 19 ألفًا، ما يمثل زيادة قدرها 1.6 % مقارنة بعام 2009.