قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزارة التجارة والسياحة التونسية الاربعاء انها ستطلق حملة كبيرة بهدف تشجيع السياح الجزائريين على القدوم إلى تونس.


تونس: أعلنت وزارة التجارة والسياحة التونسية الاربعاء انها ستطلق حملة كبيرة بهدف تشجيع السياح الجزائريين على القدوم الى تونس اثر تراجع وتيرة توافدهم بنسبة 35 بالمئة خلال الفصل الاول من 2011.

ونقلت وكالة الانباء التونسية عن قوزي البصلي ممثل الديوان الوطني للسياحة في الجزائر قوله ان quot;الحملة الترويجية ستنطلق في وسائل الاعلام الجزائرية من اجل طمانة السائح الجزائري بشان الوضع الامني في البلادquot;.

وتهدف الحملة التي تاتي بعد ثلاثة اشهر على quot;ثورة الياسمين التونسيةquot;، الى حث اكثر من 350 الف سائح جزائري على زيارة تونس خلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو القادمينquot; وذلك باعتمادات قدرت بنحو 500 الف دولار.

ويتضمن برنامج الحملة الترويجية تنظيم رالي quot;عنابة-الحماماتquot; في اشارة الى منتجع الحمامات السياحي الواقع على بعد 60 كيلومترا جنوب العاصمة.

وستشارك تونس في معرضي السياحة المتوقع تنظيمهما في مدينتي وهران والعاصمة الجزائر في الفترة ما بين 12 و21 نيسان/ابريل الجاري.

وكان مهدي حواص وزير السياحة التونسي اعلن الثلاثاء ان بلاده تسعى الى quot;وضع خط بحري يربط موانىء البلدين بهدف تيسير نقل السياح الجزائريين وتمكينهم من حرية زيارة المناطق السياحيةquot;، واضفا الاسواق المغاربية quot;بالاستراتيجيةquot;.

ويتوافد على تونس اكثر من مليون سائح جزائري سنويا.

وقطاع السياحة هو اكبر مصدر للعملة الاجنبية في تونس وتغطي عائداته 60 بالمئة من عجز الميزان التجاري التونسي، وتمثل 6,5 بالمئة من اجمالي الناتج الداخلي. ويعمل في هذا القطاع 350 الف شخص من اصل عشرة ملايين تونسي.

وادت الانتفاضة الشعبية التي شهدتها تونس اعتبارا من منتصف كانون الاول/ديسمبر الفائت الى الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير.