قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: واصلت اسعار النفط ارتفاعها اليوم الجمعة في آسيا مع احتمال ابرام موسكو ومنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) اتفاقا للحد من الانتاج، مع ان المحللين يشككون في احتمال خفض الانتاج.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم آذار/مارس 21 سنتا ليصل الى 33,43 دولارا. اما سعر برميل البرنت النفط المرجعي الاوروبي تسليم آذار/مارس ايضا& فقد ارتفع 26 سنتا ليصل الى 34,15 دولارا.

وتتأثر اسواق النفط منذ منتصف 2014 بالعرض الوفير في الولايات المتحدة واوبك وروسيا وسجلت مزيدا من التراجع منذ نهاية 2015. لكن الاسعار ترتفع في الايام الاخيرة على امل اجراءات للحد من وفرة العرض.

والتوقعات بابرام هذا الاتفاق بين موسكو واوبك بعدما اعلن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك ان بلاده مستعدة للمشاركة في اجتماع استثنائي في شباط/فبراير مع اوبك بهدف "تنسيق" ممكن في مواجة انهيار الاسعار.

لكن المحللين لا يميلون الى التعويل على خفض للانتاج. وقال دانيا انغ المحلل في مجموعة فيليب فيتشرز في سنغافورة ان الارتفاع الحالي سببه ضعف الدولار الذي يشكل مؤشرا ايجابيا في اسواق النفط لان برميل الخام مسعر بالعملة الاميركية.

واضاف ان احتمالات اجراء محادثات بين موسكو واوبك "يدفع السوق ربما الى الارتفاع (...) لكن لم يتحقق اي شىء ملموس حتى الآن".

من جهته، قال المكتب الاستشاري كابيتال ايكونوميكس انه "ما زال يشكك في ان تؤدي الدعوات الاخيرة الى تحرك متفق عليه" بين المنتجين الى "نتيجة عملية". وقال ان "هذا النوع من المناقشات لم يسفر عن شىء في الماضي".

وكان سعر برميل النفط الخفيف ارتفع عند الاغلاق الخميس 92 سنتا ليصل الى 33,22 دولارا في سوق المبادلات في نيويورك بعدما ربح دولارين في الجلستين السابقتين. وفي لندن، ارتفع سعر برميل البرنت 79 سنتا ليصل الى 33,89 دولار.
&