قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ: سخر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر الثلاثاء امام البرلمان الاوروبي من "الابطال البائسين" لحملة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي الذين قالوا انهم تخلوا عن القضية. وقال يونكر "ارى ان ابطال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي المشرقين بالأمس هم ابطال بائسون اليوم" وسط تصفيق النواب في ستراسبورغ.

واضاف مشيرا الى رئيس حزب "استقلال بريطانيا" المستقيل نايجل فاراج ورئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون "اولئك الذين تسببوا بهذه النتيجة في بريطانيا يغادرون الحلبة واحدا تلو الاخر: جونسون، فاراج، وغيرهم".

وقال "انهم صراحة قوميون من زمن بائد وليسوا وطنيين. الوطنيون لا يتركون السفينة عندما يصبح الوضع صعبا، بل يبقون". واضاف ساخرا "لا افهم كيف ان معسكر الذين ارادوا مغادرة الاتحاد الاوروبي يحتاج للوقت والتفكير قبل ان يعرفوا ما يريدونه. اعتقدت ان لديهم خطة ولكن لا، انهم يغادرون السفينة".

وكرر يونكر ورئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك القول بان على بريطانيا اذا ارادت الاحتفاظ بحق دخول السوق المشتركة ان توافق على الحريات الاربع ومنها حرية تنقل الاشخاص. وقال توسك "لن نساوم على حرياتنا ولن يكون هناك سوق مشترك حسب الطلب".

وسخر زعيم كتلة النواب الاوروبيين الليبراليين البلجيكي غي فرهفشتاد من قادة حملة المغادرة بقوله "يبدو لي انه ليست لديهم ادنى فكرة. انهم يشبهون جرذانا تهرب من سفينة غارقة".

وانتقد كذلك استقالة نايجل فاراج من حزبه مع احتفاظه بمقعده كنائب اوروبي قائلا "فاراج يريد الاستفادة من وقته لانفاق راتبه الاوروبي". وقال النائب الليبرالي ان ما يريده المواطنون الاوروبيون هو اتحاد قادر على مواجة ازمة الهجرة والارهاب وتشكيل جيش "لحماية حدودنا".

وعلى العكس منه قالت زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في فرنسا مارين لو بن ان "الشعوب تريد استعادة سيادتها" داعية الى عدم احداث توتر وعدم تعقيد انفصال بريطانيا بهدف ردع شعوب اخرى عن الاقتداء بها.