قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أوقفت مجموعة غازبروم الروسية السبت بشكل تام شحنات الغاز إلى "إيني" وعزت الأمر إلى "استحالة نقل الغاز عبر النمسا"، على ما أعلنت شركة النفط الإيطالية في بيان.

وذكرت إيني "أبلغتنا غازبروم أنها لا تستطيع تأكيد تسليم الكميات المطلوبة اليوم (السبت) مشيرة إلى استحالة نقل الغاز عبر النمسا".

وأضافت "بالتالي فإن تدفقات الغاز الروسي المخصصة لإيني عبر نقطة دخول تارفيسيو ستكون معدومة" السبت.

يمر معظم الغاز الروسي الذي يتم تسليمه إلى إيطاليا عبر أوكرانيا، عبر خط أنابيب الغاز TAG الذي يصل إلى تارفيسيو في شمال البلاد، على الحدود مع النمسا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن متحدث باسم إيني قوله إن "غازبروم تؤكد أنها غير قادرة على الالتزام بالموجبات اللازمة للحصول على خدمة توزيع الغاز في النمسا حيث يتعين عليها تسليمه، ونتيجة لهذا تواصل النمسا تلقي الغاز عند نقطة التسليم على الحدود السلوفاكية النمساوية".

واضاف "نعمل على التحقق مع غازبروم مما إذا كان من الممكن إعادة تحريك التدفقات إلى إيطاليا".

وفي وقت لاحق، أصدرت مجموعة "غازبروم" بيانًا أوضحت فيه أن "نقل الغاز الروسي (...) عبر النمسا قد تم تعليقه بسبب رفض المشغل النمساوي تأكيد تصاريح النقل". ويتعلق الرفض "بالتغييرات التنظيمية التي دخلت حيز التنفيذ في النمسا في نهاية أيلول/سبتمبر".

وأضاف البيان أن "غازبروم تعمل على حل المشكلة مع زبائنها الإيطاليين".

في فيينا، أعلنت الهيئة الحكومية الناظمة لقطاع الكهرباء والغاز الطبيعي في النمسا "إي-كونترول" أن "كل الجهات الفاعلة في الأسواق كانت على علم منذ أشهر" بالأنظمة الجديدة التي دخّلت حيّز التنفيذ في الأول من تشرين الأول/أكتوبر.

وأشارت الهيئة إلى أنها تتوقّع أن تمتثل كل الجهات للأنظمة الجديدة وأن "تتّخذ كل التدابير اللازمة للوفاء بالتزاماتها".

وجاء في تغريدة للهيئة أن المشاكل على صلة بـ"تفاصيل تعاقدية" في الحساب الخاص بعبور الغاز إلى إيطاليا.

وتراجعت صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا بشكل مطرد منذ بدء العقوبات ضد روسيا.

في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، أعلنت إيني مطلع آذار/مارس أنها ستبيع حصتها البالغة 50 بالمئة في خط أنابيب الغاز بلو ستريم الذي تسيطر عليه مناصفة مع غازبروم العملاقة.