قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

على الرغم من أنها كانت بعيدة عن المشاكل خلال حياتها، إلا أن الفنانة الراحلة ورده الجزائرية ستكون سببًا للنزاع بسبب المسلسل الدرامي الذي يتناول سيرتها ويجري التحضير لها راهنًا، فيما ترفض أسرتها تناول شخصيتها دراميًا.



القاهرة: هناك العديد من العقبات التي تواجه خروج عمل درامي عن حياة الفنانة الراحلة وردة، إذ ترفض أسرتها تقديم شخصيتها على الشاشة تنفيذًا لرغبتها، فيما يعلن الكاتب محمود معروف استمراره في كتابة مسلسل يتناول ذلك.
بعد وفاة السيدة ورده اشتعلت حرب من التصريحات الإعلامية حول من التي ستجسِّد دورها على الشاشة، وإن كانت الراحلة قد رشحت أنغام أو أمال ماهر نظرًا لقربهما منها، وفي الوقت ذاته بسبب التشابه بينهما في الحياة.

إلى ذلك، أعلن الإعلامي محمود معروف أنه بصدد الانتهاء من كتابة مشروع درامي يتناول قصة حياتها، لكنه لم يسند دور البطلة إلى أي من الفنانات حتى الآن، وأنه أجل الترشيحات لحين الانتهاء من كتابة العمل، مشيرًا إلى أنه لن يلتفت للدعاوى القضائية التي سيقيمها أبناء الفنانة الراحلة.

فيما أكدت السيدة نجاة مرافقة الفنانة الراحلة لـquot;إيلافquot; أن أسرتها ترفض بشكل كامل تقديم حياتها في عمل درامي، موضحة أن هذا الأمر مرتبط برغبة الفنانة الراحلة ورفضها العديد من العروض التي قدمتها لها شركات الإنتاج لتقديم مسيرتها الفنية.

نجاة التي عاشت لأكثر من عشرين عامًا معها، قالت إن الفنانة الراحلة تلقت العديد من العروض لتقديم مثل هذه الأعمال لكنها رفضت، موضحة أن ابنها وابنتها سيتجهان إلى القضاء في حال وجود عمل يتناول شخصية والدتهم، نافية أن يكون الأمر مرتبطا بالمال.

وأضافت أن السيدة ورده كانت تجمعها علاقة صداقة قوية مع الإعلامي وجدي الحكيم وعندما روت مشوار حياتها معه كان هدفها أن لا يتم تشويه صورتها بعد وفاتها، خصوصًا أنها شاهدت ما حدث في الأعمال التي تناولت سيرة ذاتية لفنانين راحلين.

من جهته، قال الإعلامي وجدي الحكيم، صديق الفنانة الراحلة أن ورده كانت ترفض تقديم أي عمل عن مشوارها الفني مكتفية بالحديث الذي سجَّلته لصالح إحدى القنوات الخاصة وتروي فيه مشوار حياتها، موضحًا أن رياض ابنها يعارض بشدة تقديم عمل عن والدته.

وأضاف في تصريحات لـquot;إيلافquot; أن محمود معروف الذي أعلن عن شروعه في كتابة مسلسل عن حياة ورده لم يقابلها إلا مرة واحدة فقط عام 2005 لإجراء حوار صحافي معها، إضافة إلى أنه لم يقم بكتابة أي سيناريوهات من قبل لأعمال درامية الأمر الذي يجعله الشخص غير المناسب لكتابة العمل.

وأشار الحكيم إلى أن تقديم سيرة حياة وردة بشكل عارض في مسلسل quot;مداح القمرquot; بشكل عابر باعتبارها زوجة له لن يكون مثل تناول حياتها بشكل مفسر في عمل مكوَّن من 30 حلقة، لافتًا إلى أن ورده نفسها طلبت في حياتها أن يتم اختزال دورها لأقصى درجة ممكنة.