قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تستعد الممثلة ديمي مور لتبني طفل, رغبةً منها في تخطي مشكلاتها الشخصية والمضّي قدماً في حياتها بعد خيانة زوجها آشتون كوتشر لها.


لوس أنجلوس: رغم الإضطرابات الشخصية التي تعيشها النجمة ديمي مور منذ إكتشافها خيانة زوجها آشتون كوتشر لها, إلا أنها تستعد لتبني طفل لتضمه إلى عائلتها, رغبةً منها في المضّى قدماً في حياتها .
ويأتي حرص مور على تبني طفل جديد في الوقت الذي عاشت فيه منذ سبعة أشهر واحدة من أصعب مراحل حياتها, إذ إنفصلت عن زوجها النجم آشتون كوتشر(35 عاما), وفقدت الكثير من وزنها, فضلاً عن دخولها المصحة النفسية وإنقلاب بناتها من النجم بروس ويليس عليها بعدما أجبرتهما على عدم الحديث مع كوتشر مجدداً.

وفي السياق نفسه, قد تتحول رغبة ديمي مور في تبني طفل إلى مشكلة في حد ذاتها, إذ أنه من المرجح أن تكون المشكلات التي ترغب مور في تخطيها بمثابة عائق أمام إتمام عملية التبني.
فوفقاً للقوانين الحاكمة لعمليات التبني, فإنه من الصعب على عائلة تعاني من إضطرابات ومشاكل تبني طفل, علماً بأن وكالات التبني على معرفة أيضاً بواقعة القبض على إبنة ديمي مور, سكوت ويليس, لشربها الخمر دون السن القانونية, فضلاً عن تقديمها هوية مزورة لشرطة نيويورك, وهو ما دفع الشرطة إلى الحكم عليها بتنفيذ يومين من الخدمة العامة فقط, لكون الواقعة هي الأولى لها, ولتفوقها الدراسي في جامعة quot;براونquot;