قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتزم مسؤولون بيئيون تحديد السبب الذى أدى إلى نفوق أكثر من ألف طائر أسود وسقوطهم من السماء على بلدة بولاية أركانصو الأمريكية.


بيب-أركنساه: قالت لجنة الصيد والحياة البرية أمس إنها بدأت تلقى تقارير عن الطيور النافقة من مساء أمس الأول حيث سقطت الطيور بمنطقة تبلغ مساحتها كيلومترين اثنين في حين أكد المسح الجوي إنه لم يتم العثور على طيور أخرى نافقة خارج هذه المنطقة.

من جهتها قالت عالمة الطيور باللجنة كارين رو إن صدمات جسدية ظهرت على الطيور متوقعة بأن يكون البرق أو البرد الموجود على ارتفاعات عالية أصاب السرب.

وأشارت quot;روquot; إلى إن أحداثاً مماثلة وقعت في أماكن أخرى وعادة ما تكون نتائج الفحص غير حاسمة وشككت في تسمم الطيور.

بدورها قالت اللجنة إن إطلاق المحتفلين بالعام الجديدة الألعاب النارية في المنطقة قد يكون روع الطيور ونفقت من الإجهاد.

وجمع روبي كينغ مسؤول الحياة البرية في الوكالة نحو خمسة وستين طائراً نافقاً وسيتم إرسالها إلى معمل الثروة الحيوانية والدواجن ومعمل صحة الحياة البرية الوطني في ويسكونسن.