قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

كيبك-كندا: قال علماء من كندا إن التغير المناخي في مياه المحيط المتجمد الشمالي قبالة ساحل كندا أدى إلى تكاثر المزيد من الطحالب والعوالق البحرية.

وأوضح فريق الباحثين بإشراف جان اريك تريمبلي من جامعة لافال في مقاطعة كيبك الكندية في دراسة نشرت أمس في مجلة جيوفزيكال ريسيرش ليترز الأمريكية.. ان أسباب هذا التزايد في النشاط الحيوي في مياه هذه السواحل هو ارتفاع درجة الحرارة ما أدى إلى ذوبان الجليد هناك بالإضافة إلى تزايد هبوب الرياح التي تدفع مياها فيها الكثير من الغذاء إلى هذه المناطق القريبة من السواحل ما أدى إلى تزايد العوالق النباتية والحيوانية مرتين إلى ست مرات في بحر بيفورت قبالة الساحل الشمالي لكندا بالإضافة إلى ان ضوء الشمس أصبح يتغلغل إلى أعماق أكثر في الماء.

وأضاف الباحثون إنهم لا يعرفون على وجه الدقة التداعيات التي يمكن أن تنتج عن هذا التزايد الحيوي في المنطقة.

يذكر ان الباحثين اعتمدوا في دراستهم الممتدة بين عامي 2007 و2008 على بيانات التقطتها أقمار صناعية لحركة الرياح وسمك الطبقة الجليدية بالإضافة إلى تحليل العديد من عينات المياه في المنطقة.
nbsp;