قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: دعا خبراء بيئة الحكومة النمساوية إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات والاحتياطات البيئية لمكافحة عواقب التغير المناخي في البلاد.

وأظهرت دراسة علمية نمساوية أجرتها جامعة غراز التقنية أن النمسا بدأت تشعر بنتائج الانبعاث الحراري يرافقه انحسار في سقوط الامطار وانخفاض هطول الثلوج مقارنة بالأعوام السابقة محذرة من مخاطر استمرار ذلك على مستقبل الأراضي الزراعية والغابات في ظل بوادر تصحر بدأت بالظهور في البلاد.

وأوضحت الدراسة أن قطاع السكك الحديدية قد يتأثر سلبا من ارتفاع درجات الحرارة مستقبلا حيث ان السكك تعمل بنظام تبريد مناخي خاص ما يستدعي من الحكومة بناء أنابيب مياه للتبريد على مسافة آلاف الكيلومترات للحفاظ على الحرارة المعتادة.

وكان موقع التلفزة النمساوية الإلكتروني نشر هذه الخطوات والمقترحات المقدمة من فريق لخبراء البيئة والمناخ كمسعى للتخفيف من نتائج التبدل المناخي في العالم وفي أوروبا بشكل خاص جراء تزايد ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو.