قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتشف العلماء مؤخراً جزيئاً يساعد في تبريد حرارة الأرض ويمنع ذوبان الثلوج وارتفاع مياه البحر.

أحمد عباس: يتنامى القلق بشكل مضطرد من تزايد درجة حرارة الأرض، التي ارتفعت بنسبة 0.88 في القرن المنصرم. كما يؤكد العلماء ان استعمال الطاقة البديلة من شأنه ان يعطي نتائج إيجابية، ولكن ليس على المستوى القريب، إنما بشكل تراكمي مخطط ودروس.

وتستمر مراكز البحث العلمي في ايجاد الحلول التي من الممكن ان تساعد في تخفيض درجة حرارة الأرض، وتمنع ذوبان الثلوج واستمرار إرتفاع مياه البحر، الأمر الذي يهدد البيئة وحياة الإنسان. تتويجاً لتلك الأبحاث، فقد اكتشف العلماء مؤخراً جزيئاً يساعد في تبريد حرارة الأرض.

وقال كارل برسيفال من جامعة مانشستر: quot;وجدنا إن (جزيئات) ثنائية الشق يمكنها أكسدة ثاني أكسيد الكبريت الذي يتحول في نهاية الأمر إلى حمض كبريتيك المعروف أيضا بتأثيره المبرّد.quot;

ويقول العلماء ان حرارة الأرض يجب ان تنخفض بمعدل درجتين كي تقارم الأرض التغييرات المناخية مثل الأعاصير وذوبان الثلوج. واكتشفت الجزيئيات الجديدة واسمها كريجي ثنائية الشق باستخدام مصدر ضوئي أقوى مئة مليون مرة من ضوء الشمس.

ولم يحسم الجدل حول إمكانية هذه الجزئيات في معالجة ظاهرة الإحتباس الحراري.

لذا فالاعتماد على الطاقة البديلة والعمل على تقليل تدفق العوادم، هما الطريقتان العمليتان في الوقت الحاضر للمحافظة على درجة حرارة الأرض.