قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وجدت دراسة طبية حديثة ان صحة القلب وحمايته من الأمراض تعتمد على اللطف مع الآخرين والتعبير عن الامتنان للآخرين وشكرهم في أكثر الأحيان.



وفقاً لدراسة أجراها فريق من الباحثين في جامعة كاليفورنيا، تبين أن الشعور بالامتنان يعزز صحة القلب، كما أظهرت النتائج أن مرضى القلب الذين عبروا عن امتنانهم للأشياء الإيجابية في حياتهم شهدوا تحسناً في صحتهم العقلية، والجسدية في نهاية المطاف.

شملت الدراسة مجموعة من الرجال والنساء الذين تم تشخيصهم بالمرحلة (ب) من القصور في القلب، أي انهم يعانون من مشكلة هيكلية في القلب على شكل أزمة قلبية مثلاً من دون ظهور أعراض فشل القلب، مثل ضيق في التنفس أو التعب.

تم تقييم المرضى الذين بلغ عددهم 186 وفقاً لمستوى شعورهم بالامتنان باستخدام الاختبارات النفسية القياسية، مقارنة مع عشرات المرضى الذين أظهروا اعراض الاكتئاب والتعب وعلامات لالتهابات التي تؤدي في كثير من إلى أمراض قلبية. ونقلت صحيفة الـ "ديلي ميل" عن البروفيسور بول ميلز، من جامعة كاليفورنيا، قوله إن "المرضى الأكثر امتنان شهدوا مزاجاً أفضل مع تحسن في نوعية النوم، وشعور أقل بالتعب مع انخفاض مستويات المؤشرات الحيوية للالتهابات المتعلقة بالصحة القلبية".

قسم الباحثون المشاركين في الدراسة الى مجموعتين، وطلبوا من واحدة منها كتابة ثلاثة أشياء يشعرون بالامتنان تجاهها معظم أيام الأسبوع لمدة ثمانية أسابيع. وحصلت كلتا المجموعتين على تلقي الرعاية الطبية المعتادة خلال تلك الفترة.

"وجدنا أن المرضى الذين كتبوا وعبروا عن امتنانهم لتلك الأسابيع الثمانية شهدوا انخفاضاً في المؤشرات الحيوية للالتهابات، فضلا عن زيادة في تقلب معدل ضربات القلب"، قال البروفيسور ميلز، مشيراً إلى أن تحسين تقلب معدل ضربات القلب هو مقياس لخفض خطر أمراض القلب. وأضاف: "يبدو أن القلب الأكثر امتناناً هو في الواقع القلب الأكثر صحة وقوة، مما يعني ان التعبير عن الامتنان هو وسيلة سهلة لدعم صحة القلب".