قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&انتشر مقطع فيديو صُوّر داخل مسرح باتاكلان، يُظنّ بأنه التقط أحد منفذي الهجوم ضمن الاعتداءات التي طاولت العاصمة الفرنسية باريس. &

&
إيلاف – متابعة: التقطت صديقة نيك ألكسندر، أحد العاملين مع الفرقة الموسيقية التي كانت موجودة على مسرح باتاكلان لحظة وقوع الإعتداء، مقطع فيديو قد يكون لأحد مطلقي النار داخل المسرح، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.
&

وداعًا
&
وكانت بولينا باكلي قد نشرت في وقت سابق على حسابها في موقع "تويتر" عدة تغريدات تناشد من خلالها من يعرف أي شيء عن مصير صديقها نيك ألكسندر مساعدتها، لتعود وتنشر لاحقًا تغريدات "وداع" بعد أن علمت بموته، ومنها: "نم بسلام يا أميري"، و"ستبقى دومًا حب حياتي".
&
معركة حقيقية
&
إلى ذلك، أظهر فيديو آخر تبادلًا لإطلاق النار بين الشرطة الفرنسية ومنفذيّ الهجوم على المسرح،&كما أظهر تبادلاً لإطلاق النار بين عناصر من الشرطة الفرنسية ومجموعة من المسلحين من أمام مسرح باتاكلان، كذلك أظهر محاولة أحد الشرطيين إنقاذ امرأة من تحت أعيرة النار وأخذها إلى الجانب الآخر من الطريق.
&
وفي حين لم تتمكن عدسة المصور من التقاط وجوه مطلقي النار، فقد بدا واضحًا حجم التوتر الكبير، بحيث يُظهر الفيديو شوارع باريس وقد تحولت إلى ساحة معركة حقيقية، بعدما خرجت تمامًا عن سيطرة رجال الشرطة.
&