قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو: قتل 11 شخصا في هجوم نفذه مئات من مقاتلي تنظيم بوكو حرام الاسلامي المتطرف على بلدة غامبورو شمال شرق نيجيريا اثر انسحاب القوات التشادية منها، بحسب ما افاد شهود وكالة فرانس برس.

واكد ثلاثة من سكان فوتوكول، المدينة الكاميرونية الحدودية مع غامبورو، ان الهجوم بدأ الاربعاء وان مقاتلي بوكو حرام ينوون اعادة احتلال هذه البلدة.

وقال احد الشهود ويدعى مودي دنكاكا "قدم مسلحو بوكو حرام الى غامبورو امس (الاربعاء) على متن دراجات نارية وقتلوا ثمانية اشخاص".

واضاف ان ثلاثة قرويين آخرين قتلوا على ايدي المتطرفين صباح الخميس مما يرفع الحصيلة الى 11 قتيلا.

واكد هذه الحصيلة شهود آخرون.

وكانت القوات التشادية تمكنت في شباط/فبراير من طرد مسلحي بوكو حرام من البلدة بعدما حشدت قوات في المنطقة الحدودية بين نيجيريا والكاميرون.

وقال عمر آري، احد سكان فوتوكول، لفرانس برس ان "بوكو حرام تعود الى غامبورو".

واكد هذا الشاهد وشهود آخرون ان لا اثر للقوات النيجيرية في المنطقة مما ترك غامبورو من دون حماية منذ انسحبت منها القوات التشادية. ووصف شاهد آخر غامبورو بانها "مدينة اشباح".