قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كانو:&قامت امراة تعاني من اضطرابات نفسية بتفجير نفسها الاحد في السوق الرئيسية في داماتورو مركز ولاية يوبي في شمال شرق نيجيريا ما اسفر عن سقوط 14 قتيلا على الاقل و47 جريحا، على ما افاد شهود ومصدر طبي.
وقال غاربا عبدالله احد التجار لوكالة فرانس برس انه "في الساعة 9,50 (8,50 تغ) فجرت امراة نفسها عند مدخل ... السوق" المركزية في داماتورو.
&
وتابع "انتشلنا 15 جثة ... بينها جثة الانتحارية التي يعرف عنها انها تعاني من اضطرابات نفسية منذ سنوات في الحي".
واكدت ممرضة في مستشفى ساني اباشا في داماتورو "تلقينا 15 جثة و47 جريحا من موقع التفجير في السوق .. واحدى الجثث بحسب مؤشراتنا هي جثة الانتحارية".
&
وقالت الممرضة طالبة عدم ذكر اسمها ان "معظم" الجرحى يعانون من اصابات خطيرة جدا.
وسبق ان شهدت داماتورو ثلاث عمليات انتحارية متزامنة نفذتها قاصرات واوقعت ما لا يقل عن 13 قتيلا الجمعة قبل قليل من صلاة عيد الفطر.
&
وقال عبد الله ان الانتحارية اليوم الاحد "كانت في الاربعين من العمر ويعتقد انه تم استخدامها ... وانها لم تكن تعرف ما تحمل".
واكد حليلو غريما وهو من سكان المنطقة وقد توجه الى الموقع بعيد التفجير ان المراة "معروفة منذ سنوات في الحي على انها تعاني من اضطرابات وتعتاش من الصدقات".
&
وتشهد نيجيريا في الاشهر الاخيرة عددا متزايدا من العمليات الانتحارية التي تنفذها نساء معظمهن شابات.
وولاية يوبي هي احدى الولايات الثلاث شمال شرق نيجيريا التي تستهدفها حركة بوكو حرام بشكل خاص.
&
وتخوض الحركة تمردا تقابله القوات النيجيرية بالقمع ما ادى الى سقوط اكثر من 15 الف قتيل والى تشريد 1,5 مليون شخص منذ 2009.
واجتاحت نيجيريا موجة جديدة من اعمال العنف اوقعت اكثر من 800 قتيل منذ تنصيب الرئيس الجديد محمد بخاري في نهاية ايار/مايو وقد حدد اولوية له القضاء على حركة التمرد التي بايعت تنظيم الدولة الاسلامية.
&