قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوجا: أعلن رئيس الاركان النيجيري السابق اليكس بادش الخميس ان الجيش النيجيري يفتقر الى المال والعتاد اللازمين للقضاء على حركة بوكو حرام الاسلامية المتمردة.
&
وقال الجنرال باديش خلال حفل القاه بمناسبة مغادرته منصبه "لقد كنت على رأس جيش يفتقر الى العتاد اللازم والى الحافز لقتال عدو غير مرئي ومندس في صفوف السكان المحليين".
&
وكان الرئيس محمود بخاري أقال في تموز/يوليو الجنرال باديش وسائر قادة الجيش الذين عينهم سلفه غودلاك جوناثان.
&
واعرب بادش عن اسفه لانه "مع مرور الوقت تم اهمال الجيش ولم يتم تجهيزه وذلك في سبيل الحفاظ على بعض الانظمة، في حين ان انظمة اخرى قامت عمدا، بناء على نصائح من دول بعض الدول الاجنبية، بخفض حجم الجيش وتمويله"، من دون ان يوضح عن اية انظمة او دول اجنبية يتحدث.
&
واتهم رئيس الاركان السابق "طابورا خامسا في الجيش واجهزة امنية اخرى بتسريب مخططات عملانية ومعلومات عسكرية حساسة اخرى الى الارهابيين" مما جعل قتال بوكو حرام "صعبا للغاية".
&
واكد الجنرال بادش ان تسريب معلومات سرية ادى ايضا الى "مقتل العديد من الضباط والرجال الذين سقطوا في كمائن نصبها ارهابيون تم تحذيرهم مسبقا بقرب وصول الجنود".
&
وبادش الذي امضى في الجيش اكثر من 38 عاما كان قائدا لسلاح الجو قبل ان يعين في العام الماضي رئيسا للاركان.
&
ووجهت انتقادات شديدة الى الجيش النيجيري لعجزه عن القضاء على تمرد بوكو حرام الذي خلف اكثر من 15 الف قتيل ومليون ونصف المليون مهجر خلال ست سنوات.
&
&