قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

أعلنت تركيا ترحيبها بمشاركة الأمم المتحدة والولايات المتحدة في محادثات السلام السورية المزمع إجراؤها في أستانة، عاصمة كازاخستان، لكنها أكدت رفضها مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي تعتبره تركيا الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب الكردية، الذراع المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: "أبلغنا روسيا من البداية أن منظمة إرهابية مثل وحدات حماية الشعب يجب ألا تشارك في أستانة".

وأضاف جاويش أوغلو للصحفيين في مدينة ألانيا، جنوبي تركيا: "إذا ألقى حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب السلاح، وأيدا وحدة أراضي سوريا، يمكن إدراجهما في إطار حل شامل."

وكان وقف شامل لإطلاق النار، برعاية روسيا وتركيا، قد دخل حيز التنفيذ في سوريا منتصف ليل الخميس إلى الجمعة، تحضيرا لمحادثات سلام تستضيفها كازاخستان، المقربة من روسيا.