قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير المالية السعودي، إبراهيم العساف، عن تبرع المملكة بـ100 مليون دولار إضافية لمساعدة اللاجئين السوريين وذلك خلال مؤتمر المانحين في لندن.

بيروت: تبرعت المملكة العربية السعودية، الخميس، بـ100 مليون دولار إضافية لمساعدة اللاجئين السوريين. وأعلن وزير المالية السعودي، إبراهيم العساف، هذا الدعم خلال مؤتمر للمانحين في لندن، لمساعدة السوريين الذين أنهكتهم الحرب.

وبذلك يصبح مجموع المبلغ الجديد المتعهد به من قبل السعودية 200 مليون دولار.

وكانت كل من بريطانيا والنرويج قد تعهدتا بتقديم 2.9 مليار دولار إضافية لمساعدة السوريين بحلول عام 2020 سعياً إلى إعطاء دفعة لمؤتمر للمانحين تأمل الأمم المتحدة أن يجمع أكثر من 7 مليارات دولار للعام الحالي وحده.

من ناحيتها، قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في بداية المؤتمر في لندن، إن بلادها تعهدت بتقديم 2.3 مليار يورو (2.56 مليار دولار) كمعونات لسوريا بحلول 2018، منها 1.1 مليار هذا العام.

وسيحاول مؤتمر لندن، الذي يستمر يوماً واحداً، تلبية الحاجات الإنسانية الأكثر إلحاحاً.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس أن الدول والمنظمات المشاركة في مؤتمر الجهات المانحة لسوريا في لندن وعدت بتقديم أكثر من 10 مليارات دولار للمساعدات الانسانية للسوريين.

وقال كاميرون في مؤتمر صحافي ان "مؤتمر اليوم شهد جمع المبلغ الاضخم في يوم واحد من أجل مواجهة أزمة انسانية".

وأضاف أن "انجازات اليوم ليست حلا للازمة. ما زلنا بحاجة الى انتقال سياسي"، متابعا "لكن مع التعهدات المقطوعة اليوم...تبدو رسالتنا الى شعب سوريا والمنطقة واضحة، سنقف الى جانبكم وسندعكم قدر ما تحتاجون".

ويفترض ان تجيز الهبات المعلنة انشاء حوالى 1,1 مليون وظيفة مع حلول 2018، يستفيد منها اللاجئون السوريون والمجتمعات التي تستضيفهم في الدول المجاورة لبلادهم، بحسب البيان الختامي للمؤتمر.