: آخر تحديث
تركمان العراق يطالبون بالادارة المشتركة لكركوك

التنسيقي العراقي السعودي يبحث الربط السككي والجوي والبحري

بحث الجانب العراقي في المجلس التنسيقي العراقي السعودي اليوم المشاريع التي ستنفذها السعودية في العراق وملفات تطوير المنافذ الحدودية والربط السككي والجوي والبحري بين البلدين .. فيما طالب تركمان العراق بالإدارة المشتركة لمدينة كركوك المتنازع عليها.

وعقد المجلس التنسيقي العراقي السعودي ممثلاً باللّجان التخصصية من الجانب العراقي جلسته الثانية في بغداد اليوم برئاسة وزير التخطيط سلمان الجميلي وبحضور أعضاء المجلس والوزراء او من ينوب عنهم في وزارات "النقل، الصناعة والمعادن، التعليم العالي والبحث العلمي، الزراعة، الخارجية.

وأشار منسق المجلس الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق في بيان صحافي اطلعت "إيلاف" على نصه، إلى أن المرحلة المقبلة من العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين ستشهد تعاونًا كبيرًا يسهم في زيادة التبادل التجاري ويوفر فرصًا استثمارية في المجالات كافة، وفي مقدمتها المجالات التجارية والزراعية والصناعية. واكد ان مجلس التنسيق يعمل حاليًا على إزالة جميع العوائق ويشجع على جذب الاستثمار وتعزيز العلاقات بين الرياض وبغداد.

وقد ناقش المجلس آلية العمل الخاصة به وتحديد مهام اللّجان والأعضاء للتحضير والتنسيق في تحديد ومراجعة المشاريع التي من المؤمل ان ينفذها العراق مع الجانب السعودي قريباً.. مؤكداً على ضرورة انجاز الملفات المتعلقة بتنفيذ اوارق العمل بشأن تطوير المنافذ الحدودية وإنشاء سكك الحديد وتفعيل النقل الجوي والبحري نهاية الشهر الجاري. 

وعلى الصعيد نفسه، فقد ناقش رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري مع السفير السعودي في العراق عبدالعزيز الشمري تطورات الاوضاع في العراق والمستجدات على الصعيدين العربي والاقليمي واهمية التعاون بين البلدين لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة.

كما تمت مناقشة سبل تحقيق الاستقرار في المنطقة "خصوصًا بعد ان تمكن العراق من انهاء وجود تنظيم داعش الارهابي على ارضه وكسر شوكته وانهاء دولته المزعومة وما لذلك من اهمية في حفظ امن المنطقة وسلامة شعوبها"، كما قال بيان صحافي لمكتب اعلام البرلمان العراقي تسلمت "إيلاف" نسخة منه الاحد.. موضحًا ان الجبوري قد ثمن دعم السعودية للعراق من اجل تحقيق الاستقرار الدائم وتعاونها مع الحكومة العراقية لإعادة العلاقات الثنائية وتحقيق مصالح الشعبين.

وقد اتفق الجانبان على ضرورة تفعيل عوامل التنمية الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين وفتح آفاق وفرص جديدة لتطوير التجارة وأن يكون للسعودية دور مهم في اعادة اعمار المناطق العراقية المحررة.
وكان مجلس التنسيق العراقي السعودي قد عقد أولى جلساته بالسعودية في اكتوبر الماضي خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للمملكة .

وكان العراق والسعودية قد اتفقا في 21 يونيو الماضي خلال زيارة قام بها للسعودية العبادي على تأسيس مجلس تنسيقي بين البلدين، وذلك للارتقاء بالعلاقات إلى المستوى الاستراتيجي إضافة لفتح آفاق جديدة من التعاون في مختلف المجالات بما في ذلك السياسية والأمنية والاقتصادية والتنموية والتجارية والاستثمارية والسياحية والثقافية.  

اعتداءات كردية على التركمان وجبهتهم تطالب بالإدارة المشتركة في كركوك 

فيما القت السلطات العراقية القبض على مجموعة وصفتها بالانفصالية اعتدت على مقرات التركمان في كركوك، فقد طالبت جبهتهم بتحقيق الادارة المشتركة للمدينة المتنازع عليها.

وبحث المكتب التنفيذي للجبهة التركمانية العراقية خلال اجتماع في كركوك برئاسة رئيسها النائب أرشد الصالحي آخر المستجدات على الساحتين العراقية والتركمانية والاستعدادات للانتخابات المقبلة، حيث اكد على ضرورة حسم ملف ممثل التركمان في مجلس المفوضين وضرورة إعادة النظر في العقود في مكتب مفوضية كركوك الذي يعاني من عدم توازن واضح وتهميش للمكون التركماني وخاصة في التعيينات الأخيرة حيث خلا مجلس المفوضين من ممثل اصيل في تشكيلته.

كما ناقش المكتب التنفيذي سبل تذليل العقبات امام النازحين التركمان للعودة الى مناطقهم الاصلية وتوفير الخدمات للمناطق التركمانية المهدمة بسبب الأعمال الإرهابية . وناقش المجتمعون الوضع الأمني للمناطق التركمانية "وضرورة إبقاء الملف الأمني بيد القوات الاتحادية وتفويت الفرص على الإرهابيين الذين يعملون على زعزعة الامن في طوز وكركوك وضرورة قيام القوات الاتحادية بتعقب الجماعات الإرهابية التي تستهدف القوات الأمنية ومقرات الجبهة التركمانية"، كما قال بيان صحافي عقب الاجتماع حصلت "إيلاف" على نصه.

ودعا المكتب التنفيذي الى تطبيق الإدارة المشتركة في كركوك بالتساوي بين المكونات لتحقيق الامن والاستقرار فيها بحيث يضم مجلس الحكومة المحلية لمحافظة كركوك المكون من 41 عضوًا ممثلين للتركمان والاكراد والعرب بالتساوي مع آخرين من المكون المسيحي.

اعتقال مجموعة كردية مسلحة هاجمت مقر الجبهة 

ومن جانبه، أعلن جهاز مكافحة الارهاب عن القاء القبض على مجموعة انفصالية وهي الصفة التي تطلق على الاكراد انصار الانفصال عن العراق قامت بالاعتداء المسلح على مقرات الجبهة التركمانية العراقية ونقطة تفتيش ليلان بكركوك .

وقالت لقيادة محور الشمال في جهاز مكافحة الارهاب في بيان لها اليوم انه في الوقت الذي تنعم فيه مدينة كركوك بالامان بعد انتشار القوات الاتحادية فيها يحاول الانفصاليون وبقايا عصابات داعش اظهار هذا الامان وكأنه غير متكامل من خلال محاولة خلق البلبلة باستهداف المقرات ونقاط التفتيش هنا وهناك بين الحين والاخر، والتي جميعها باءت بالفشل كما هو الحال لما حدث مساء امس  حين قاموا بمهاجمة احد مقرات الجبهة التركمانية العراقية في منطقة المصلى واستهداف نقطة سيطرة ليلان / كركوك .

واكد الجهاز ان قوات مكافحة الارهاب كانت بالمرصاد للعجلة التي هاجمت تلك السيطرة وتم ضبطها والقاء القبض على من فيها ، مشيرًا الى ان الخسائر في مقر الجبهة التركمانية كانت مادية فقط.
ومنذ دخول القوات العراقية الاتحادية الى مدينة كركوك الشمالية المتنازع عليها وانهائها لسيطرة قوات البيشمركة الكردية عليها في 16 اكتوبر الماضي والمدينة تتعرض لانتهاكات امنية وهجومات ضد مراكز عسكرية ومقرات للجبهة التركمانية العراقية.


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الصورة والخبر
عامر قره ناز - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 11:27
استاذ اسامة . ما علاقة صورة اجتماع الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية بالتنسيقي العراقي السعودي يبحث الربط السككيي والجوي والبحري
2. اهكذا مكافحة الفساد
السعودي - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 11:58
بعد أسبوع على السجال الذي أطلقته صحيفة "نيويورك تايمز" في شأن لوحة "#سلفاتور_موندي" للرسام ليوناردو دافنتشي، قائلة إن أميراً سعودياً اشتراها لصالح ولي العهد السعودي الامير #محمد_بن_سلمان ب 450 مليون دولار، قبل أن يعلن متحف لوفر أبو ظبي أنه استحوذ على اللوحة بنفسه، نشرت الصحيفة الاميركية السبت تقريراً عن قصر لويس الرابع عشر الذي بيع ب 300 مليون دولار قبل عامين، قائلة إن الشاري الذي بقي مجهولاً ليس الا الامير محمد بن سلمان. وأدرجت الصحيفة المنزل مع مقتنيات باهظة عدة تشمل يختاً ثمنه 500 مليون دولار كانت كتبت عنه في تقرير مطول، ولوحة "سلفاتور موندي" مصرة على أن الأمير محمد بن سلمان هو الذي اشتراها، مذكرة بأنه يتزعم حملة واسعة النطاق ضد الفساد وممارسات الكسب غير المشروع التي ترتكبها النخبة في السعودية، ويدعو إلى التقشف المالي في وطنه. وقدمت الصحيفة قصة قصر لويس الرابع عشر التي قالت إنها جمعت أجزاءها عبر العديد من المقابلات والوثائق، قائلة إنها تشبه قليلاً روايات الجريمة، بطلها محامٍ من دوقية اللوكسمبورالكبرى، ووسيطٌ يقدم خدمات مختلفة للأثرياء من دولة مالطا المُطلة على شاطئ الأبيض المتوسط، حتى كيم كارداشيان ارتبط اسمها بالقصر في فترةٍ ما، وذلك حين كانت تخطط لإجراء حفل زفافها بكينيه ويست هناك
3. الربط السككيي والجوي والب
Rizgar - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 13:20
الربط السككيي والجوي والبحري لا يعني بقاء الكيان اللقيط ....وتحقيق الرغبات العرقية عن طريق السكك والملاحة والطيران ....افلام هندية ذات نهايات معروفة .
4. يوغسلافيا
Rizgar - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 13:22
يوغسلافيا كان مربوطا بسكك حديدية مع المانيا وايطاليا ....السكك سد غير مانع لصيانة الكيانات العنصرية .
5. بدل ايران اسرائيل
Rizgar - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 13:55
بعنوان "قوة الردع السعودي"، نشر موقع صحيفة "الرياض" السعودية الرسمية فيلماً دعائياً مدته 5 دقائق يحاكي احتلال السعودية لإيران وتدمير قواعدها العسكرية إضافة إلى مفاعل بوشهر النووي، ويشير الفيديو الى ما تملكه السعودية من مقومات ردع ضد الأطماع الخارجية. ويظهر في الفيديو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مشرفاً على العملية العسكرية التي تنتهي باحتلال العاصمة الإيرانية طهران. وتبدأ قصة هذا الإنتاج السعودي الذي جاء على شكل ألعاب فيديو وتمت تسميته "الردع السعودي" من تعرض سفينة إغاثة سعودية لهجوم إيراني تصدت له القوات السعودية، ثم شنت هجوماً على الأراضي الإيرانية. وبطائرات أوروبية الصنع تحمل علم المملكة شنت السعودية غارات ودمرت مفاعل بوشهر النووي بالكامل، وكذلك قاعدة بدر الجوية، والعديد من المواقع العسكرية الإيرانية.
6. اذا اكرمت اللئيم
رز قار - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 14:08
لو فرضنا صارت عندكم دوله ام ثلاث محافظات فالعراق بلاد النهرين باقي رغم انفك يامريض
7. البوسنة
محمد - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 16:09
إذا تم تهميش دور الكرد على أرضهم فلا تنتظروا خيرا يا أهل كركوك. .هذا الهجوم ما هي إلا بداية أو رد فعل بسيط من قبل شبان لا يركعون أمام الغريب . الحشد الشيعى لا مكان لهم في مدينة كردية إلا تحت الأرض. تذكروا سحقناكم لما كنتوا جنودا لصدامكم. أما الآن غيروا اسمكم إلا الحشد. بالنسبة لنا لا فرق بينكم وبين فدائي صدام..انتوا أبناء عموم لدواعش و زلمة صدام. .
8. احب الاغبياء
Rizgar - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 18:06
شخصيا احب الاغبياء .... هل تعرف من المسيطر على مفاتيح سد الموصل وسد الدوكان وسد دربنديخان ؟ لو لا المبادئ الانسانية العميقة للشعب الكوردي لكان حثالات التعريب يتعلمون السباحة في الشتاء ....وفي الصيف وما ادراك حر الصيف بدون مياه .
9. المستقبل
خليجي -مراقب - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 22:29
. السعودية منبع الاسلام واحفاد الرجال ومركز العرب من 4 الاف سنة--اليوم السعودية قوة عالمية لاتهاب مع اني اكره السياسات والتنافر بين العرب-اليوم السعودية دولة قوية جدا عسكريا وممكن ان تكون بين ال 10 عالميا بالسلاح الجوي خلال بضع سنين وتصنع الاسلحة وبها الاف المصانع مدنية وعسكرية وثروات نفطية احتياطية مأهوله تقدر بأكثر من 560 بليون برميل وليس 268 بليون برميل--ومتوقع حسب بعض المؤشرات الاقتصادية انه خلال 15 سنة قد تقفز للمركز ال 7 عالميا--ترى السعودية يشتغلون بصمت وبقوة وفيها خطط استراتيجية قد تكون مفاجأة للكثيرين من كان يصدق ان السعودية قبل 50 سنة لم تكن نسب التعليم ممكن 20 او 30% الان وصل اعلى من 95% و5 من جامعاتها من بين الافضل ال 500 بالعالم من بين عشرين الف جامعة او اكثر بل ان قسم الرياضيات بجامعة عندهم رقم 7 بين الاف الجامعات الغربية والامريكية وغيرها--وهم الان تصنع الاقمار الصناعية وتطور بعلوم والنانو تكنلوجي والهندسة العكسية والجينات--حتى بالاختراعات هم الاول عربيا وحسب 2008م منظمة الدولية للملكية الفكرية---نتمنى ان تهدأ الامور ونبني الاوطان العربية المغلوب على امرها ونحل مشاكل البطالة والفقر والامراض والبنى التحتية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترشيح القيادي الكردي برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق
  2. هجوم كراهية ضد حسينية شيعية في لندن
  3. بريطانيا تحاكم زوجين إيرانيين حاولا اختبار عذرية ابنتهما!
  4. عمران خان في السعودية ساعيًا إلى
  5. أول خلاف بين العبادي والحلبوسي.. تحقيق واتهامات!
  6. امرأة اتهمت مرشح ترمب للمحكمة العليا بـ
  7. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  8. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  9. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
  10. ماتيس: باق في منصبي وزيرًا للدفاع
  11. الغموض يلف قضية اختفاء أشهر ممثلة في الصين
  12. هل باتت أيام الأسد معدودة؟
  13. السعودية تدعو للتكاتف الدولي لمواجهة
  14. نتانياهو يعزي بوتين متوعدًا طهران ودمشق
  15. الطب الجينومي يحل ألغازًا مرضية
  16. قادة أقدم حزب شيعي حكم العراق 13 عامًا يرسمون نهايته
في أخبار