: آخر تحديث
قال إن الوضع السياسي فاقم من انتشار الوباء

وكيل وزارة الصحة اليمنية : 130 ألف اصابة و970 وفاة بالكوليرا

«إيلاف» من عدن: كشف  وكيل وزارة الصحة في الحكومة الشرعية  اليمنية د. جلال باعوضة عن تسجيل اصابة  130 الف حالة كوليرا واسهالات مائية حادة،  ووفاة 970 حالة، في احدث الاحصائيات الرسمية لمرضى الكوليرا، التي اجتاحت محافظات يمنية عدة.

وعزا وكيل الصحة في حديث خاص مع «إيلاف»، أسباب انتشار الكوليرا في اليمن بوصول الآلاف من مهاجري القرن الافريقي الى اليمن، موضحًا بأن الاصابات الاولى ظهرت في الجائحة الاولى أثناء وصول الافارقة اليمن  نهاية العام الماضي.
واستعرض باعوضة أسباباً أخرى فاقمت من انتشار الكوليرا والاسهالات المائية الحادة، قائلاً:" تكدس اكوام القمامة واختلاطها بمياه الامطار مما ادى الى تلوث مياه الشرب والطبخ وغسيل الاواني المنزلية، كالذي حصل مؤخرًا في صنعاء نتيجة اضراب عمال النظافة عن العمل، بالاضافة  الى  عدم قدرة المواطنين الحصول على المياه النقية بسبب ظروف الحرب وانعدام المشتقات النفطية في بعض المناطق، وبدوره أدى الى عدم ضخ المياه الصالحة للشرب وحصول المواطن على مياه ملوثة، وتدني الوعي لدى المواطن العادي في كيفية التعامل مع خطورة المرض وانتشاره السريع، وايضًا عدم الاهتمام بالنظافة  الشخصية وتلوث الاطعمة ومنها الخضار والفواكه والمشروبات والقات، وتدهور الوضع البيئي والصرف الصحي".  


اجراءات السلطات الصحية 
وتطرق  وكيل الصحة الى الاجراءات التي قامت بها الحكومة لانقاذ البلاد والمرضى من الكوليرا، قائلاً  بأنه تم تشكيل غرفتي عمليات في شهر ابريل الماضي في كل من صنعاء وعدن، وذلك لمواجهة الوباء والحد من انتشاره،  مضيفاً بأنه تم ايضًا إنشاء غرف فرعية  في باقي المحافظات لكي تشرف بشكل مباشر على الحالات الواصلة عبر المراكز المختلفة، ومتابعة مؤشرات الوباء على مدار الساعة لرصد الحالات المصابة بالكوليرا والحالات المشتبه فيها، مثل حالات الاسهالات المائية الحادة  وكيفية علاجها والحد من انتشارها.
ولفت  بأن الوزارة عملت ايضًا على اقامة حملات إعلامية  للتثقيف والتوعية  بمخاطر وطرق انتشار الوباء، وذلك عن طريق العاملين الصحيين في تلك المراكز والمناطق الموبوءة.
واشاد الوكيل باعوضة بزيارة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الى مركز الملك  سلمان لمتابعة جهود المركز في انقاذ  الشعب اليمني من الكوليرا، مشيرًا الى ان تلك الزيارة  فتحت آفاقاً كبيرة  للدعم اللامحدود للمركز لمواجهة وباء الكوليرا وتكفله بعلاج الحالات المصابة وايضا المشتبه باصابتها والمساهمة في محاصرة الوباء، وبما يساهم في القضاء عليه والوقاية منه مستقبلاً.

جهود عربية ودولية  

وعن سؤال لـ «إيلاف» حول دور المنظمات والجمعيات العربية والدولية في مساعدة الشعب اليمني في مواجهة الكوليرا، قال: “مركز الملك سلمان يأتي في طليعة الداعمين والواقفين جنبًا الى جنب مع الحكومة والمواطن اليمني في محنته، حيث وصلت اولاً 25 قاطرة اغاثية كدفعة اولى مطلع الشهر الجاري، وكانت عبارة عن 550 طناً من المحاليل الطبية الوريدية والمحاليل الجافة والمستلزمات الطبية الاخرى لمواجهة الوباء، وقد تم التدشين لهذه الحملة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لتوزيعها لجميع المحافظات المستهدفة بناء على معايير تم وضعها، منها الكثافة السكانية وسرعة انتشار الوباء، وفي نفس الاطار تم التوقيع على اتفاق شراكة  بين مركز الملك سلمان ومنظمة الصحة العالمية، حيث قدم المركز 8.3 ملايين دولار لدعم مواجهة وباء الكوليرا، كما أن منظمة الصحة العالمية تقدم جهوداً كبيرة بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان ومركز الملك سلمان، وكذلك الهلال الاحمر الاماراتي قدم مطلع الشهر الجاري حوالي 50 طناً من المواد الاغاثية الطبية لمواجهة الوباء، ولا ننسى اللجنة الصحية الكويتية التي ساندتنا في هذا المجال، ونحن في وزارة الصحة ممثلة في الوزير د. ناصر باعوم، وبقية مسؤولي الوزارة،  نثمن تلك الجهود العربية والدولية، وخاصة مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية ومنظمة  الصحة العالمية والهلال الاحمر الاماراتي واللجنه الصحية الكويتية ومنظمة اليونسيف وغيرها".

 مناطق  شبه معزولة 

 واكد وكيل وزارة الصحة اليمنية في ختام حديثه لـ«إيلاف» بأن الوضع  السياسي الذي تعيشه اليمن، كان له تأثيره السلبي في تفاقم انتشار  الكوليرا وصعوبة  السيطرة السريعة عليها،  لافتًا بأن الوضع السياسي انتج مناطق شبه معزولة، وتعتبر بؤراً للوباء، وهي خارج سيطرة الحكومة الشرعية، وادى ذلك الى حرمانها من وصول الخدمات الصحية والبيئية، وصعوبة حصول تلك المناطق على المياه الصحية النظيفة، ووضع العراقيل امام وصول الاغاثة  العاجلة  لها في بعض تلك المناطق، وعدم وجود الكوادر الطبية  الكافية، ونقص المنشآت الصحية  المجهزة لإستقبال هكذا حالات”.
  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الملك سلمان يعزي الرئيس السوداني في وفاة سوار الذهب
  2. واشنطن تخفض تمثيلها الدبلوماسي لدى الفلسطينيين في القدس 
  3. 4 زعماء في خلوة لاحتساء الجعة... لِم لا !؟
  4. رئيس وزراء إثيوبيا: تمارين الضغط أنقذتني من القتل
  5. بوتين: حققنا أهدافنا في سوريا 
  6. الرزاز في لقاء شبابي استجابة لمبادرة أطلقتها مواقع التواصل 
  7. سعودي تتهمه أنقرة في قضية خاشقجي: لم أدخل تركيا في حياتي
  8. الجعفري يلقن باسيل
  9. عبد المهدي جاهز لتقديم حكومته للبرلمان مطلع الاسبوع المقبل
  10. القمر بديلًا عن أعمدة الإنارة الليلية في الصين
  11. تشكيل الحكومة اللبنانية بات قريبًا جدًا
  12. هل يعود الدور الخليجي إلى عهده في لبنان بظل عرقلة حزب الله؟
  13. صنعت حلوى من رماد جدتها وقدمتها لزملائها
  14. كنز معماري غريب في بلغاريا!
  15. البحرين الأولى عربيًا في مؤشر رأس المال البشري
في أخبار