: آخر تحديث

كندا تطلب المساعدة لحل خلافاتها مع السعودية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوتاوا: أكد مصدر في الحكومة الكندية الخميس أن اوتاوا تعمل بهدوء عبر قنوات خلفية للحصول على مساعدة حلفائها وبينهم ألمانيا والسويد من اجل حل الخلافات بينها وبين السعودية. 

وقال المسؤول البارز الذي طلب عدم الكشف عن هويته نظرا الى الحساسية الدبلوماسية، أن وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند تحدثت مع نظيريها في الدولتين الأوروبيتين. وكانت السعودية استهدفت المانيا والسويد في السابق بسبب انتقادهما لانتهاكات حقوق الإنسان في المملكة المحافظة. 

سعت فريلاند لمعرفة كيف حل هذان البلدان خلافهما مع السعودية وطلبت منهما الدعم، بحسب المسؤول. كما خططت اوتاوا للاتصال بالامارات العربية المتحدة وبريطانيا اللتان تربطهما علاقات وثيقة بالسعودية. 

واكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الأربعاء انه يرفض الاعتذار من السعودية، مشددا على عزم بلاده الدفاع عن حقوق الإنسان في كل أنحاء العالم بعد ساعات على تهديد الرياض باتخاذ تدابير عقابية. وقد اعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ان "كندا ارتكبت خطأ كبيرًا. وعلى الخطأ أن يصحح وتعلم كندا ما عليها القيام به".

وردا على سؤال لمعرفة ما اذا ينوي الاعتذار أجاب ترودو بطريقة غير مباشرة بالنفي. وصرح خلال مؤتمر صحافي في مونتريال الاربعاء "يتوقع الكنديون من حكومتنا أن تتكلم بوضوح وصرامة وتهذيب عن ضرورة احترام حقوق الإنسان في كندا وفي العالم وسنواصل ذلك".

يزداد التوتر بين كندا والسعودية منذ الاثنين عندما طردت الرياض السفير الكندي واستدعت سفيرها وجمدت العلاقات التجارية والاستثمارات ردا على ادانة كندا لقمع نشطاء حقوق الإنسان في السعودية. 
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. خبر غير دقيق
وسام محمد - GMT السبت 11 أغسطس 2018 10:15
كندا دولة كبرى لا تعير أي اهتمام للتهديدات .
2. الشاب المتهور
شهاب - GMT السبت 11 أغسطس 2018 10:21
محمد بن سلمان رجل ذو طموحات كبيرة قد تلقى أفكاره الإصلاحية صدى في المملكة وتجعل منها بلدا أكثر انفتاحا، لكن طموحاته على الصعيد الدولي هي المثيرة للقلق عبر العالم. محمد بن سلمان الشاب المتهور الطامح إلى العرش


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الملك سلمان يصل مكّة المكرمة لقضاء العشر الأواخر
  2. حقوقيون: اتهام أسانج يهدّد عمل الصحافيين الأميركيين
  3. علي الشاعر في حوار مستعاد: لم أمارس العسكرية في الإعلام
  4. تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
  5. نتنياهو يشكر
  6. المغرب حاضر في القمة العربية بالسعودية
  7. عملية بحث بعد هجوم غامض بطرد مفخخ في ليون الفرنسية
  8. شركة سبيس إكس تطلق 60 قمرا صناعيا لتزويد الأرض بإنترنت فائق السرعة
  9. الانتخابات الأوروبية في يومها الثالث: الأنظار تتجه إلى نتائج الشعبويين
  10. ترمب في اليابان: لقاء مع الإمبراطور وسومو وغولف
  11. الرجل أم المرأة... أيهما الأكثر تضررًا من الهجرة؟
  12. ظريف: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تهديد للسلام الدولي
  13. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
  14. قاض أميركي يسدد ضربة لخطط ترمب المتعلقة ببناء الجدار الحدودي
  15. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
في أخبار