قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلكاي غوندوغان ومسعود أوزيل ولاعب إيفرتون سينك توسون يقفون بجوار الرئيس التركي
Getty Images
إيلكاي غوندوغان ومسعود أوزيل ولاعب إيفرتون سينك توسون يقفون بجوار الرئيس التركي

دافع الرئيس رجب طيب أردوغان عن اللاعب الألماني من أصول تركية، مسعود أوزيل، الذي واجه انتقادات من عقب التقاط صور مع الزعيم التركي.

واعتزل أوزيل، 29 عاما، اللعب الدولي في يوليو/تموز، مبررا ذلك بـ "عنصرية وتحقير" تعرض لهما في ألمانيا بسسب الصور.

وقال أردوغان: "هل يتعين علينا شنق لاعب ألمانيًّ يلعب في منتخب بلادنا عندما يلتقط صورة مع السيدة ميركل (المستشارة الألمانية)."

ومن المقرر أن يزور أردوغان ألمانيا هذا الأسبوع في محاولة لإصلاح العلاقات المتوترة بين البلدين.

وفي عام 2017، شبّه أردوغان المسؤولين الألمان بالنازيين.

وجاءت التصريحات اللاذعة بعدما ألغت السلطات الألمانية تجمّعات كان يأمل أردوغان في أن تتمكن من حشد أصوات الناخبين الأتراك في ألمانيا قبيل استفتاء مهم فاز به الرئيس التركي.

كما انتقدت برلين أردوغان بسبب حملته على المعارضين السياسيين في أعقاب محاولة الانقلاب في تركيا عام 2016.

ماذا قال الرئيس أردوغان؟

في مقابل مع صحيفة "فونكه" الألمانية، قال الزعيم التركي إن مسعود أوزيل "لم يقترف شيئا ليندم عليه".

وأضاف أن لاعب خط وسط أرسنال، وكذلك لاعب مانشستر إيلكاي غوندوغان، اللذين التقطا صورا مع الرئيس التركي في مايو/أيار، "يشعرون بأنهم في وطنهم في كلا البلدين، البلد الذي ولدا فيه والبلد الذي جاء منه والداهما".

ومشيرا إلى قرار أوزيل اعتزال اللعب الدولي، قال أردوغان: "أوزيل لم يترك المنتخب القومي دون مبرر. أي شخص يواجه مثل تلك الهجمات العنصرية والإهانات كان سيكون له رد الفعل نفسه."

وخلال اللقاء مع الرئيس التركي في لندن، أعطى أوزيل وغوندوغان أردوغان قميصين عليهما توقيعهما.

ونشر حزب العدالة التنمية الحاكم الصور بعد ذلك قبيل الانتخابات الرئاسية في تركيا التي جرت في يونيو/حزيران، وفاز بها أردوغان من أول جولة.

كيف فسّر أوزيل قراره اعتزال اللعب الدولي؟

قال أوزيل إنه تلقى رسائل كراهية وتهديدات، وحُمّل مسؤولية أداء ألمانيا المحبط في مونديال روسيا 2018 هذا الصيف.

وأضاف: "أنا ألماني عندما نفوز، لكنني مهاجر عندما نخسر."

مسعود (يسارا) واللاعب بير ميرتيساكر يحتفلان بفوز منتخبهما في المباراة النهائية أمام الأرجنتين في مونديال البرازيل 2014
AFP/GETTY IMAGES
مسعود (يسارا) واللاعب بير ميرتيساكر يحتفلان بفوز منتخبهما في المباراة النهائية أمام الأرجنتين في مونديال البرازيل 2014

وولد أوزيل، الألماني من أصل تركي الذي ينتمي إلى الجيل الثالث، في مدينة غلزنكيرشن، ولعب دورا حاسما في فوز بلاده بمونديال 2014.

وشارك أوزيل في 92 مباراة مع بلاده واختارته الجماهير الألمانية كأفضل لاعب في المنتخب القومي لخمس سنوات منذ 2011.

لكن أوزيل قال إن التعامل معه مؤخرا جعله لا يرغب في ارتداء قميص المنتخب الألماني ثانية.

وفي بيان مطول نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال أوزيل إنه لا يشعر بأنه مقبول في المجتمع الألماني على الرغم من دفعه الضرائب وتبرعه للقضايا الإنسانية هناك وفوزه بكأس العالم مع بلاده.