: آخر تحديث
«إيلاف» تحاور السفير الأميركي السابق في السعودية

جيم سميث: على المسلمين بناء نماذج حكم متوافقة مع قيمهم

«إيلاف» من نيوهامبشر: في يوم الاحتفال باليوم الوطني السعودي الذي أقامه نادي الطلبة السعوديين في جامعة ساوثرن نيوهامبشر بمدينة مانشستر في ولاية نيوهامبشر الأميركية، جاء السفير الأميركي السابق في المملكة العربية السعودية جيم سميث الذي عمل سفيرًا لأميركا في الرياض حتى عام 2014، وهو يعمل حاليًا نائب المدير العام لكلية الهندسة وهندسة صناعة الطائرات والروبوت في الجامعة. 
كان سعيداً بالمشاركة في الاحتفال باليوم الوطني للمملكة، وكان بصحبته السفير العراقي السابق في المملكة أيضًا غانم الجميلي، حيث عمل السفيران في الفترة نفسها في المملكة. وحين طلبت الجامعة من السفير سميث العمل مسؤولًا عن كلية الهندسة بالجامعة لتطوير الكلية فتكون إحدى أهم الكليات الهندسية في المستقبل القريب، طلب من زميله الجميلي أن يشاركه هذا العمل لعلمه بجدارته وعلمه وخبرته إذ عمل الجميلي سابقًا في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" ثم سفيرًا للعراق في المملكة قبل العمل في جامعة نيوهامبشر. 

"إيلاف" التقت السفير سميث في نيوهامبشر، فكان هذا الحوار:


هلا حدثتنا عن تجربتك الدبلوماسية في السعودية، سنوات عدة كونك سفيرًا سابقًا للولايات المتحدة في المملكة؟ ما سبب اختيارك العمل من جديد بعد تقاعدك من العمل الدبلوماسي لتصبح نائب رئيس كلية الهندسة والتكنولوجيا وهندسة الطيران في جامعة ساوثرن نيوهامبشر؟ 
كان ثمة نقاش مستمر في منزلنا حول الجوانب الأكثر إيجابية لتلك الفترة التي قضيناها في المملكة. اتفقت وعائلتي على أن الناس في بلدكم يمثلون ذلك الجانب الإيجابي إذ غمرونا بدفء العلاقة وصدق الشعور وحسن الضيافة أينما ذهبنا. وجدنا الشعب السعودي أكثر شعوب الأرض كرمًا وحسن ضيافة. واتمنى لباقي الأميركيين في بلدي أن تتاح لهم فرصة التعرف على المملكة وشعبها مثلما اتيحت لنا تلك الفرصة الرائعة.
عرض عليّ العمل في مجال التعليم بالجامعة لخلق أنموذج جديد من التعليم في كلية الهندسة وهندسة الطيران، وكان تركيزنا ينصب على التقليل من تكاليف الدراسة للتعليم بالجامعة، في الوقت الذي ندعم فيه السكان المحرومين من فرصة التعليم. لديّ خبرة خمسين عامًا من العمل في المجال العسكري والسياسة الخارجية استطيع الاعتماد عليها في عملية تطوير الكلية التي نقوم بها حاليًا.

تعمل مع الجميلي لإعادة تأسيس كلية الهندسة في الجامعة لتكون إحدى أهم كليات الهندسة والتكنولوجيا وهندسة صناعة الطائرات والروبوتات. هل نرى تعاونا بين جامعتكم والجامعات السعودية؟
أتمنى ذلك. واستطيع القول إنني بكل سهولة أرى الفرصة سانحة للتعاون المشترك بين جامعتنا وأي جامعة سعودية في ميدان العلوم الهندسية.


لا تكنولوجيا بلا معرفة

كيف يمكن للمملكة أن تستنسخ تجربة أميركا في علوم الهندسة وفتح فروع للجامعات الأميركية في مدنها؟ وما الافكار التي تخدم التعليم في المملكة؟

هذا تحد صعب، لأن للمملكة تجربة وخطة مختلفة عمّا تفعله جامعات دول الخليج الأخرى. مثلًا، في الامارات وقطر فروع للجامعات الأميركية، واعتقد أن التجربة السعودية تختلف بحسب ما تم انجازه لثلاثين جامعة خلال خمسة عشر عامًا ماضية، لكن الاستثمار في ابتعاث الآلاف من الطلاب السعوديين للدراسة في الجامعات بالخارج مهم لأسباب عدة. فهؤلاء المبتعثون سيعودون إلى بلدهم ليملأوا المراكز الشاغرة في الجامعات الجديدة، ولينقلوا خبراتهم التعليمية إلى جامعاتهم. تجربة الابتعاث شبيهة بتجربة آرامكو حيث لديكم الاستيعاب الكافي لتعلم مهارات الآخرين ونقلها إلى واقعكم بالطريقة التي تتفق ورؤيتكم. لكن من وجهة نظري، وجود علاقات وتعاون ذات أمد طويل مع الجامعات والكليات الأميركية ضرورة مهمة كأفضل الطرائق لتطوير المسيرة التعليمية في المملكة.

هل يمكن نقل التكنولوجيا دون نقل الفكر العلمي؟
لا اعتقد ذلك. فالتكنولوجيا مجرد شيء، ومن دون المعرفة العلمية تكون التكنولوجيا بكل بساطة مجرد شيء تركنه في الزاوية. التفكير الخلاق الذي أخرج التكنولوجيا من الغيب إلى الواقع هو من يمكن التكنولوجيا نفسها من أن تؤدي دورها بعد ابتكارها.

كيف نجح هنود وآسيويون كثيرون في حجز أمكنة لهم على خريطة العلوم الغربية، بينما نجحت قلة من بلاد الشرق الاوسط؟
سؤال ممتاز... لكنه معقد. أولًا، علينا أن نثني على أولئك الرواد الهنود والآسيويين نظير جهودهم الرائعة. لدي إيمان قوي أن أول خطوة في طريق النجاح هو الاستعداد للعمل بجدية وصبر؛ ثانيًا، في ثقافتنا ثمة ما يمنحنا فرصة استيعاب ثقافات الآخرين ومهاراتهم، لأن المجتمع الأميركي مجتمع منفتح على الثقافات كلها، وهو منذ التاريخ القديم يرحب بالمهاجرين حتى اصبح غاية كل من يعشق النجاح، وكل من يحلم بالتفوق. ما زالت المملكة مجتمعًا محافظًا، لم تبلغ بعد مرحلة استقدام السياح، لذلك لم تصر بلدًا يمكن للرواد والمستثمرين أن يسافروا إليه بسهولة. اعتقد أن ذلك ربما يتغير. على العموم، إننا في أميركا استثمرنا تلك القدرات الهندية والآسيوية، في الوقت الذي لا يزال الخليجيون يركزون فيه على قدراتهم البشرية وحدها. 

كيف لبلد مثل السعودية أن يكون بلدًا مكتفيًا ومصدرًا؟
بتشجيع تنظيم المشروعات، وإنشاء إدارة الأعمال الصغيرة، وإنشاء مجموعة الأعمال التجارية الصغيرة لجميع العقود الحكومية، وخلق ثقافة تحتفل بنجاح تنظيم المشروعات والانجازات، لكنها في الوقت نفسه لا تعاقب من يفشل.

كيف يمكن لسعادتكم المحب للمملكة أن يدعم التعليم في المملكة ؟!
أنا أؤمن بالشراكة ومنح الفرصة للشباب الذين يريدون التعلم في الخارج، لكنني أريد أن أرى فرصًا متنوعة أوسع، كأن نرى الابتعاث لفصل دراسي واحد في الخارج من خلال برنامج خاص، أي أن يأتي الطلاب السعوديون لدراسة فصل دراسي واحد شرط أن يتم احتسابه جزءًا من مناهجهم الدراسية في جامعات المملكة. أود أيضًا أن أرى طلابًا أميركيين يذهبون لدراسة برنامج دراسي لفصل دراسي واحد في جامعاتكم.

صورة مع السفراء



إننا أسرى تربيتنا
أصبحت أميركا قوة عظمى بسبب قيمها العظيمة لا بسبب قوتها العسكرية. أي قوة تتخلى عن قيمتها  تفقد الكثير من قوتها، أقصد قيم الحرية والعدالة والديموقراطية وحقوق الانسان. هل تؤيدني في ذلك؟
إننا جميعًا أسرى تربيتنا. بالنسبة لي كأميركي، قيم الحرية والعدالة والديمقراطية وحقوق الإنسان أساسية للطريقة التي أصف بها نجاحنا. اعتقد أن هناك العديد من نماذج الحكم المختلفة التي يمكن أن تعم نظرًا إلى وجود العديد من أشكال الديمقراطية المختلفة، لكن يجب أن يعكس الأنموذج طابع الشعب الذي يحكمه، لهذا السبب اعتقد أنه لا يمكن أخذ نماذجنا وتطبيقها في مكان آخر. اعتقد أنه يمكن أخذ بعض الوقت وتحديد القيم داخل الإسلام ثم بناء نماذج الحكم التي تتطابق مع هذه القيم التي يعتز بها المسلمون، لكن الاختيار المحدد للهيكل يعتمد على قيمك الخاصة.

ماذا يحتاج الشرق الاوسط كي يستقر ويتجه لبناء مستقبله بدلًا من خوض صراعات وحروب؟ وهل فقد الشرق قدرته على العيش بإرادته؟
يبدو أن الشرق الأوسط عالق في دوامة من الصراعات. كذلك كانت الولايات المتحدة أيضا على مدى السنوات الثلاثين الماضية. إذا كان بإمكاني أن ألوح بعصا سحرية، سأجعل اي مجتمع يتحد مع ذاته، وأن يحدد نوع المستقبل الذي يريده لأطفاله. أنا اعتقد اننا لن نصنع التقدم في المستقبل من خلال الحروب.

قلت لي إن اهل ولاية نيوهامبشر لا يحبون من يعلمهم كيف يفكرون. ماذا قصدت؟
نيوهامشير ولاية متحررة. أهلها لا يحبون أن تقول لهم الحكومة ما يجب أن يفعلوه. على سبيل المثال، ليس لدينا قانون يفرض استخدام أحزمة الأمان. كلنا نعرف أنه يجب ربط حزام الأمان، لكن يجب أن تفعل ذلك لأنه الأمر المهم الذي يحافظ على حياتك ليس لأن الحكومة تلزمك به. لدينا الأولوية الانتخابية في الانتخابات، ويخرج معظم الناس في نيوهامبشاير للاستماع إلى المرشحين. انهم لا يهتمون بالاقتراع لذاته، وانما يريدون سماع المرشحين والاعتماد على ما تدركه عقولهم. عندما يصوتون لشخص ما فإنهم يصوتون بناء على الرأي الذي شكلوه عن المرشح بحسب ما تمليه عليهم عقولهم، لا بسبب الخضوع لتأثير رأي آخر. ​

 


عدد التعليقات 20
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لا تقدم في ظل الانظمة
الوظيفية التابعة لأمريكا - GMT السبت 13 يناير 2018 11:18
كلام جيد للسفير ولكن امريكا ضد تلك القيم بدليل دعمها للنظم الوظيفية في المشرق الاسلامي تلك النظم القامعة للشعوب والحريات والمبادرات الذاتية الطاردة للكفاءات المليئة سجونها بعشرات الالاف من الاحرار الذين يبتغون لاوطانهم العزة والكرامة والحريّة. ان زوال هذه الانظمة الوظيفية الخادمة والخانعة للغرب وخاصة امريكا شرط أساسي لأي تقدم ونهضة في شرقنا المسلم .
2. توضيح لما سبق ذكره
..... - GMT السبت 13 يناير 2018 13:44
ومتى ما زالت هذه النظم الوظيفية وجاءت حكومات شعبية منتخبة فسوف يتقاطر على على البلدان العربية المسلمة الكفاءات المسلمة وغير المسلمة من اوروبا وامريكا والغرب البلدان الاسلامية عموماً ليساهموا في نهضة هذا الجزء المقدس من العالم وفي تقدمه
3. قمة العنصرية
Wahda - GMT السبت 13 يناير 2018 19:38
شرقكم ليس مسلم ، شرقكم خليط من الأديان والمعتقدات والمذاهب واللغات والقوميات والالوان وعادات وتقاليد مختلفة المقموعة تحت حكم ناس عنصريين
4. يوجد اقليات
القس ورقة بن نوفل - GMT الأحد 14 يناير 2018 03:25
أينما وجد الإسلام وجد الجهل والتخلف أولا ديمقراطية أساس التقدم لاتتفق مع مبادئ الإسلام 2 يوجد اقلية مسيحية والتي كانت أكثرية قبل الغزو الوحشى الإسلام لبلاد الشام وبلاد مابين النهرين هذه الأقلية الان سبب بعض التقدم في هذه الدول ولو بقيت هذه الدول مسيحية لكانت متطورة ومتقدمت اكثر من أوروبا الان ودائما نعلق جهلنا وتخلفنا على اسرائيل
5. اللغه
Mohamad - GMT الإثنين 15 يناير 2018 00:58
يتطور الانسان والمجتمع باستخدام الأدوات لبناءمستقبله وانتاجه. اللغه قد تكون الأداة الأهم لنقل وتسجيل معرفته وتعليم أبناءه. نرى أن كل الأمم والشعوب التي اللغه الإنكليزية هي الوسيلة للتعليم والثقافه أكثر تطورا من الشعوب والأمم الأخرى لأن اللغه الانكليزيه في تطور دائم ومستمر.اللغه العربيه بدون شك كانت لغة العلم والمعرفة في زمن مضى ولن يعود.وبقيت اللغه العربيه للمسلمين العرب لغة الماضي السحيق وكثير من المعاني للكلمات أصبحت للكهف ومن فيه. والبسوها القداسه التي اماتتها.
6. بهذه الشهادات المنصفة
لغربيين نرد على ابورقة - GMT الإثنين 15 يناير 2018 22:36
فهذه شهادات غربية ترد على الصليبيين الانعزاليين الحقدة ابناء بولس الذي علمهم الكذب والبهتان والافتراء وقلة الادب و ابناء الخطية والرهبان تقول لا أنا ولا انتم - والحكم للمؤرخين) وأولا / تقاريرهم عن الاسلام يقول السير توماس أرنولد: " لقد عامل المسلمون الظافرون ،العرب المسيحيين بتسامح عظيم منذ القرن الأول للهجرة ، و استمر هذا التسامح في القرون المتعاقبة ، و نستطيع أن نحكم بحق أن القبائل المسيحية التي اعتنقت الإسلام قد اعتنقته عن اختيار و إرادة حرة ، و إن العرب المسيحيين الذين يعيشون في وقتنا هذا بين جماعات المسلمين لشاهد على هذا التسامح يقول غوستان لوبون في كتابه حضارة العرب: " إن القوة لم تكن عاملاً في نشر القرآن ، و إن العرب تركوا المغلوبين أحراراً في أديانهم…و الحق أن الأمم لم تعرف فاتحين رحماء متسامحين مثل العرب ، و لا ديناُ سمحاً مثل دينهم ".ويقول المستشرق جورج سيل: " و من قال إن الإسلام شاع بقوة السيف فقط ، فقوله تهمة صرفة ، لأن بلاداً كثيرة ما ذكر فيها اسم السيف، و شاع الإسلام ".يقول المؤرخ درايبر في كتابه " النمو الثقافي في أوربا " : " إن العرب لم يحملوا معهم إلى أسبانيا لا الأحقاد الطائفية ، و لا الدينية و لا محاكم التفتيش ، و إنما حملوا معهم أنفس شيئين في العالم ، هما أصل عظمة الأمم: السماحة و الفلاحة".وينقل ترتون في كتابه " أهل الذمة في الإسلام " شهادة بطريك " عيشو بابه " الذي تولى منصب البابوية حتى عام 657هـ:" إن العرب الذين مكنهم الرب من السيطرة على العالم يعاملوننا كما تعرفون. إنهم ليسوا بأعداء للنصرانية ، بل يمتدحون ملتنا ، و يوقرون قديسينا و قسسنا ، و يمدون يد العون إلى كنائسنا و أديرتناويقول ". تريتون " في كتاب " الإسلام " طبعة لندن ( 1951 ) ص 21 :" إن صورة الجندي المسلم المتقدم وبإحدى يديه سيفا وبالأخرى مصحفا هي صورة زائفة تماما " .كتب ميخائيل بطريرك أنطاكية: " إن رب الانتقام استقدم من المناطق الجنوبية أبناء إسماعيل ، لينقذنا بواسطتهم من أيدي الرومانيين ، و إذ تكبدنا بعض الخسائر لأن الكنائس التي انتزعت منا و أعطيت لأنصار مجمع خليقدونية بقيت لهم، إلا أننا قد أصابنا القليل بتحررنا من قسوة الرومان و شرورهم ، و من غضبهم و حفيظتهم علينا. هذا من جهة ، و من جهة أخرى سادت الطمأنينة بيننا فهذه شهادات اناس منصفين لم يتغلغل الحقد الكنسي والتاريخي والشعوبي والعنص
7. الاسلام كان رحمة للطوائف
المسيحية المشرقية - GMT الإثنين 15 يناير 2018 22:54
ففي بلد مثل مصر الذي كان تحت الغزو والاحتلال الروماني الكاثوليكي الذي قتل من الارثوذوكس مليون ارثوذوكسي ليرغمهم على اعتناق مذهب روما الرسمي الملكاني المخالف لاعتقادهم في المسيح ولم يتدخل المسلمون في مصر لتمت ابادة الارثوذوكس او إرغامهم على الكثلكة وفي الشام كانت نار الخلافات المذهبية تؤدي الى الاقتتال بينهم كطوائف وكانت شبيهة بما كان يحصل بين مسيحيي اوروبا حتى لا يخدعنا الذين كفروا من الصليبيين الشتامين من امثال ابورقة فإن الاقتتال المسيحي المسيحي في اوروبا القرون الوسطى كلف سبع ملايين قتيل هم يومذاك نصف سكان اوروبا ولم نحسب عدد الجرحى والمعاقين والأرامل والأيتام ولا خراب المدن ولم نحسب قتلى الحرب العالمية الاولى والثانية ولا الحروب الأهلية في امريكا اللاتينية وبيقولوا قال ان المسيحية محبة ويسوع بيحبك ومات عشانك و المؤرّخون، على اختلاف نزعاتهم، من شرقيين وغربيين، ومن كاثوليك وسريان، وصفوا الأشكال الفظيعة التي اتخذنها هذه الاضطهادات من مذابح جماعية، وتقتيل فردي بالسيف والنار، ومن تشريد خارج المدن والأديرة، إلى ما هنالك من أنواع التعذيب التي تقشعرّ لها الأبدان، وكل ذلك باسم يسوع الناصري، رسول المحبّة والرأفة، وهي حالة حدت كاتباً سورياً كبيراً، أميانوس مارسلانوس، على القول:"لم يرَ التاريخ بهائم متوحشة أشد افتراساً وقساوة من المسيحيين، بعضهم لبعض"..وبوصول المسلمين الى الشام ومصر توقف هذا الاضطهاد من جانب الدولة الرومانية او بين الطوائف المسيحية ذاتها فصار هناك كبير ( الخليفة) يلجئون اليه برفع ظلم عنهم او إنصافهم
8. المسيحيون اعداء
الحضارات الانسانية - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 00:32
في ما سماها "شهادة حق للتاريخ"أصدر عالم الآثار زاهي حواس بيانا اعتبره "شهادة حق للتاريخ"، أكد فيه أن جميع الآثار والتماثيل التي عُثر عليها في منطقة المطرية، لا يُوجد بها تمثال واحد كاملا، مشيرا إلى أن هذه التماثيل قد تم تدميرها وتكسيرها خلال العصور المسيحية.وأوضح أن المسيحيين اعتبروها مباني ومعابد وثنية، وأغلقوها، ودمروا جميع التماثيل والمعابد، واستخدموا أحجارها في بناء الكنائس والمنازل، والمباني الخاصة بهم، "لذلك لن يُعثر في المطرية على تمثال واحد كامل"،وفي تصريحات لصحيفة "الدستور" فسر "حواس" العثور على أجزاء من تمثال رمسيس الثاني مهشمة بالمنطقة بأنه "في العصر المسيحي المبكر كان المسيحيون يعتبرون هذه التماثيل وثنية، ولذلك جرى تدمير أغلب المعابد والتماثيل في عين شمس، وهذا ينطبق علي رأس التمثال الذي عثرت عليه البعثة الأثرية بالمنطقة". ومن جهته، أكد المسؤول عن البعثة الألمانية المشاركة في الحفائر بالمنطقة، ديترش رو، أن التهشم الموجود في وجه التمثال المكتشف للملك رمسيس الثاني قد حدث في العصور المسيحية.وأضاف أن التمثال محطم منذ العصور المصرية مشيرا إلى أن المصريين المسيحيين كانوا يعتقدون بحرمة التماثيل الفرعونية، وقاموا بتحطيم العديد منها في مدينة "أون" القديمة، وهي عين شمس والمطرية وعرب الحصن حاليا بالقاهرة. ومؤيدا لكل من حواس وديترش رو، قال رئيس وحدة الاختيارات الأثرية بالمتحف المصري الكبير، ناصف عبد الواحد، إن "التماثيل التي يتم اكتشافها بمنطقة المطرية معظمها يُكتشف محطما نتيجة تدميرها في العصور القديمة، وبالتحديد عصر انتشار المسيحية، نظرا لأنهم كانوا يعتبرونها عبادة وثنية".
9. اسلامنا دين السلام
متابع - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 11:54
يذكر التاريخ أن ٥ أشخاص قتلوا ١٨٥ مليون إنسان ١- ماوتسي تونج " زعيم الصين" قتل ٧٩ مليون. ٢- جوزيف ستالين " زعيم روسيا" قتل ٥٠ مليون. ٣- أودلف هتلر " الزعيم النازي" قتل ٤٠ مليون. ٤- بول بوت "الزعيم الكمبودي" قتل ٣ ملايين من شعبه. ٥- ليو بولد " ملك بلجيكا" اشترى الكونغو و قتل ١٥ مليون من شعبها. لا يوجد من بينهم اسم احمد او محمد.
10. مغالطة كبيرة بخصوصيات الم
عبدو - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 18:58
.. من المغالطات ان تخلف مجتمع ما عائد الى انغلاقة وعدم انفتاحه على غيره من الشعوب والامم ، وان كان صحيحا ان ذلك يدفع الطموحين والبارزين في التوافد بغزارة على بلد منفتح وهو يحقق تقدما مذهلا مقارنة بغيره ، لكن هناك ظول لا تزال تعتبر محافظة وشبه منغلقة على الغير ففي اسيا هناك اليابان بالرغم من التقدم الكبير الذي فاق ما لدى الغرب ، والصين ، بل والهند التي لا تستقبل الاجانب بل وتصدر المبدعين الى اوربا والمانيا بالخصوص كما راينا ، ونماذج اخرى ، فهذا ليس سببا او مبررا لنقيس به تخلف الشعوب العربية مثلا ، والسبب الاول هو الحكم الفردي التسلطي والقمعي والدكتاتوري الذي انشاه الغرب خدمة لمصالحه ، وكانت امريكا نادمة عن سقوط الشاه مثلا واكدت ان ذلك لن يتكرر في منطقة اخرى وهو ما خسرته فرنسا في تونس ، لذلك عاد الغرب ليساند هؤلاء الحمام بطرق دموية لان الشعوب نزعت عنها ثوف الخوف والذل والعبودية للحكم الفردي العميل


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: الملك سلمان وولي العهد يسعيان إلى إصلاحات جديدة جريئة
  2. ألمانيا تأسف من سوء الفهم الذي أصاب علاقتها مع السعودية
  3. للمرة الأولى... الملك سلمان يصل المدينة المنورة عبر قطار الحرمين 
  4. أردوغان يندد باستخدام العقوبات الاقتصادية سلاحاً
  5. ماكرون يدعو إلى
  6. اختراق جديد في المعركة ضد الزهايمر
  7. السعودية ترفض الاتهامات الإيرانية
  8. ترمب أمام الأمم المتحدة: إيران ديكتاتورية فاسدة
  9. مرشح لرئاسة العراق يوضح حقيقة انتمائه للموساد والزواج بيهودية
  10. بريطانيا تمنح متطوعي
  11. ترمب يستهدف إيران باستراتيجية
  12. غوتيريش يحذر من نظام عالمي تسوده الفوضى
  13. نتانياهو: إسرائيل ستواصل محاربة إيران في سوريا
  14. بريطانيا تجدد دعمها للتحالف العربي في اليمن
  15. الصحف البريطانية تطالب بضريبة على
  16. حمزة بن الحسين ينتقد الحكومة علانية
في أخبار