قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بنما: زار وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو بنما الخميس قبل أن يتوجّه الجمعة إلى مكسيكو، وذلك وسط أزمة هجرة تشهدها أميركا الوسطى وتهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بإغلاق الحدود مع المكسيك للحؤول دون دخول آلاف المهاجرين.

وكانت نائبة الرئيس ووزيرة خارجية بنما إيزابيل دي سانت مالو في استقبال بومبيو بعد ظهر الخميس في مطار بنما الدولي. 

والتقى بومبيو رئيس بنما خوان كارلوس فاريلا. وكان على جدول أعمال الاجتماع "التعاون" بين البلدين حول "الأولويات الإقليمية" مثل "الدفاع عن الديمقراطية في فنزويلا ونيكاراغوا" ومكافحة "تجارة المخدرات والإرهاب والهجرة غير القانونية". ولم يدل بومبيو بأي تصريح في نهاية الاجتماع.

ويلتقي بومبيو الجمعة رئيس المكسيك انريكي بينا نييتو في العاصمة مكسيكو، وسيتناول معه خصوصا ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر الخميس "يجب أن أطلب من المكسيك وبأشد العبارات أن توقف هذا الاقتحام- وإذا لم تكن قادرة على ذلك سأستدعي الجيش الأميركي وأغلق حدودنا الجنوبية!".

كما جدد ترامب تهديداته بقطع المساعدات المالية لدول أميركا الوسطى المعنية بمسألة الهجرة.

ويعبر أكثر من نصف مليون شخص كل عام الحدود الجنوبية للمكسيك في شكل غير قانوني في محاولة للوصول الى الولايات المتحدة، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

ويفرّ عدد من هؤلاء من العنف والفقر في غواتيمالا والسلفادور وهندوراس. وخلال عبورهم المكسيك، يقعون غالبا ضحية عصابات إجرامية ومهربين للبشر.

ومنذ دخوله البيت الأبيض في يناير 2017، تبنّى ترامب سياسة متشددة لمكافحة الهجرة. وهو يكرّر على الدوام أنه يعتزم بناء جدار على الحدود مع المكسيك، لكنه لم ينجح حتى الآن في إقناع الكونغرس بإقرار الأموال الضرورية لتنفيذ هذا المشروع.