قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حاول الرئيس الاميركي دونالد ترمب الجمعة التخفيف من وطأة ما قاله الخميس، مؤكّداً أنّه لم يطلب من الجنود الأميركيين إطلاق النار على المهاجرين على الحدود مع المكسيك في حال قاموا برشقهم بالحجارة.

وقال ترمب "لم أقل أطلقوا النار"، مضيفا "أنّه لن يكون على الجنود إطلاق النار. ما لا أريده هو قيامهم (المتظاهرون) برشق الحجارة".

وتابع في تصريح صحافي أدلى به وهو في حديقة البيت الابيض، أنّ المهاجرين الذين سيقومون برشق الحجارة "سيعتقلون لفترة طويلة".

وكان ترمب سئل الخميس حول كيفية تصرّف الجنود الأميركيين في حال قام المهاجرون برشقهم بالحجارة. فأجاب "في حال أرادوا رمي الجيش بالحجارة، فإن الجيش سيردّ".

وتابع "إذا قاموا برشق الحجارة على غرار ما فعلوا مع الشرطة والجيش المكسيكيين، أقول لهم اعتبروا ذلك مثل بندقية".

وكان متحدّث عسكري أميركي أعلن الجمعة أنّ أكثر من سبعة آلاف جندي سيتم نشرهم على الحدود مع المكسيك بحلول نهاية الأسبوع.