: آخر تحديث
كبير المستشارين يطمح إلى تولي منصب جديد في البيت الأبيض

مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك: في غضون ساعات قليلة تقلصت لائحة مرشحي الرئيس الأميركي دونالد ترمب لشغل منصب رئيس أركان موظفي البيت الأبيض، من عشرة إلى خمسة أشخاص وفق آخر المعلومات.

ولا يزال البحث جاريا عن شخصية تخلف الجنرال المتقاعد جون كيلي، واللافت أن جاريد كوشنر، زوج ابنة ترمب انضم الى لائحة المرشحين على حين غرة، وهي المرة الثانية التي يدرس فيها الرئيس الأميركي إمكانية تعيينه في منصب جديد، بعدما كان يفكر في اسناد وزارة الخارجية له قبل ان يرسو الخيار في نهاية المطاف على مايك بومبيو.

اختيار مذهل

وتناول حاكم بنسلفانيا السابق، إد رندل، خبر وجود اسم جاريد كوشنر بين المرشحين بشكل ساخر، اذ اعتبر انه اذا صحت المعلومات فذلك يعني انه لا يوجد أحد يمتلك مصداقية يوافق على تولي المهمة، وأضاف، "اختيار كوشنر سيكون خياراً مذهلاً يظهر مدى الفوضى في البيت الأبيض".

الديمقراطيون نقطة قوته

وأشار موقع هافنغتون بوست ان كوشنر الذي يضغط باتجاه تعيينه في هذا المنصب، التقى اول من امس الأربعاء بالرئيس ترمب، واخبره عن إنجازاته في ملفات التجارة، واصلاح العدالة الجنائية، وحاول الربط بين الملف الأخير ونجاحه في العمل مع الديمقراطيين في محاولة للايحاء بأن تعيينه سيعد مكسبا مهما نظرا لقدرته على التواصل مع مسؤولي الحزب الديمقراطي.

لائحة المرشحين

ومع استبعاد رئيس تجمع الحرية المحافظ، وأحد حلفاء ترمب الموثوقين، النائب مارك ميدوز تحت شعار حاجة الرئيس اليه في مجلس النواب ومواصلة العمل العظيم الذي يقوم به هناك،  استقرت بورصة المرشحين على، وزير الخزانة، ستيفن مانوشين، كوشنر، كريس كريستي، ديفيد بوسي نائب مدير حملة ترمب الانتخابية في 2016، وزير العدل بالوكالة ماثيو ويتاكر، وأُعيد التداول ايضا باسم مدير الميزانية في البيت الأبيض مايك مولفاني.

نقطة ضعف كريستي

والتقى ترمب أيضا، حاكم نيوجرسي السابق، كريس كريستي الذي يتصدر غالبا معظم الترشيحات لتولي مناصب في الإدارة الحالية قبل ان يعود بخفي حنين إلى ولايته، وتشكل العلاقة السيئة مع جاريد كوشنر نقطة الضعف الوحيدة لكريستي.

مستقبل غير مضمون

حظوظ كريستي قد تلامس الجدية هذه المرة بظل عدم امتلاك ترمب لخيارات كثيرة، إلا ان مستقبله في البيت الأبيض بحال تعيينه لن يكون مضمونا، خصوصا ان المنصب المطروح سيخوله لعب دور همزة الوصل بين جميع المتواجدين في البيت الأبيض والرئيس، الأمر الذي يعني صداما متوقعا مع الصهر وزوجته التي هالها طلب اذن رئيس اركان الموظفين الحالي، جون كيلي من أجل رؤية والدها.

لعنة كريستي تضرب بوسي

ولا تختلف أوضاع كريستي كثيرا عن ديفيد بوسي، فالأخير كان نائبا لكوري ليفاندوفسكي في حملة ترمب، ويرتبطان بعلاقة وثيقة تجلت بإصدار كتاب مشترك في الأسبوع الماضي حول حرب الدولة العميقة على رئاسة ترمب. ولم تكن العلاقة بين مدير حملة ترمب السباق (ليفاندوفسكي) والثنائي ايفانكا وجاريد على ما يرام، وحُكي كثيرا عن دفعهما كوري إلى الاستقالة، ورغم صداقته المستمرة مع الرئيس غير انه لم يحظَ بأي منصب.

حظوظ متفاوتة

وفي حين يمتلك ويتاكير حظوظا جيدة في تولي المنصب لعمله كمحامٍ سابق في وزارة العدل، ومعارضته الشرسة لروبرت مولر، تتفاوت حظوظ منوشين ومولفاني، ويبقى املهما بتولي المنصب مرهونا بفشل ترمب في العثور على شخصية تناسبه من خارج إدارته.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شي جينبينغ يصل إلى بيونغ يانغ
  2. تفاصيل نقل 7.4 طن من الذهب الفنزويلي إلى شرق إفريقيا !
  3. الجبير: تقرير خاشقجي غير حيادي ومليء بالادعاءات الزائفة
  4. واشنطن: لا شروط مسبقة لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ
  5. البرلمان الإماراتي يطالب بالتصدي لمشروع إيران التوسعي ومخططاتها
  6. نواب أميركيون يحذرون من تفويض حربي لمهاجمة إيران
  7. ميركل: أنا بخير
  8. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  9. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  10. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  11. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  12. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  13. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  14. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  15. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  16. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
في أخبار