قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: علق القضاء البلجيكي الى الخميس جلسات محاكمة صلاح عبد السلام الناجي الوحيد من منفذي اعتداءات 13 نوفمبر 2015 في باريس، والمتهم باطلاق النار على شرطيين في العاصمة البلجيكية في مارس 2016.

وكان من المقرر عقد جلسة استماع ثانية الثلاثاء لكنها أُلغيت لافساح المجال أمام سفين ماري محامي عبد السلام لتحضير مرافعته، بحسب ما أعلنت رئيسة المحكمة ماري فرانس كوتجن.

ويمكن بذلك ان تنتهي المحاكمة الخميس. بينما كان من المفترض قبلا ان تمتد على أربعة ايام أي حتى الجمعة مع توقف الاربعاء.

ويُفسر تسريع الاجراء جزئيا بامتناع عبد السلام عن الاجابة عن الاسئلة.

وكان رئيس المحكمة الابتدائية في بروكسل لوك هينار الذي نظم جلسة الاستماع قال قبل بدء الاجراءات انه "من غير المستبعد ان تسير الجلسات بشكل أسرع مما كان مقررا، الامر رهن بموقف المتهمين".

واضاف هينار "اذا اختارا التزام الصمت فمن الواضح ان الاجراءات ستكون أسرع".

ومن المقرر ان يدلي اثنان من محامي الادعاء بالحق المدني الاربعة بمرافعاتهما صباح الخميس قبل ان يأتي دور مرافعات محامي عبد السلام وشريكه سفيان عياري. 

وكان الادعاء طلب بعد الظهر بانزال عقوبة السجن لعشرين عاما بحق كل منهما.