: آخر تحديث

وفاة طفلة في سلطنة عمان جراء الإعصار ميكونو

صلالة: ادى الاعصار ميكونو الذي ضرب الجمعة جنوب سلطنة عمان مصحوبا برياح عاتية الى وفاة طفلة بعمر 12 عاما، غداة تسببه باضرار هائلة في جزيرة سقطرى في المحيط الهندي.

وقالت هيئة الارصاد الجوية العمانية على تويتر إن "آخر الرصدات توضح تطور الحالة المدارية الى اعصار من الدرجة الثانية" مع رياح شديدة السرعة.

وأشارت الارصاد الجوية العمانية الى "استمرار هطول الامطار المتفاوتة الغزارة على محافظتي ظفار والوسطى مصحوبة برياح شديدة السرعة".

تم اجلاء آلاف السكان من المناطق الساحلية في هاتين المحافظتين في وقت وصلت سرعة الرياح الى 170 كلم/الساعة وسط تساقط للامطار الغزيرة في المناطق الساحلية. وأعلنت شرطة عمان وفاة طفلة تبلغ 12 عاماً متأثرة بجروحها جراء اصطدامها بجدار منزل بسبب قوة الرياح المصاحبة للإعصار.

واعلنت اجهزة الدفاع المدني اجلاء 10 آلاف شخص من المدارس والمباني الحكومية بخاصة في مدينة صلالة التي يبلغ عدد سكانها 200 الف نسمة. وحضت السلطات المواطنين على البقاء في منازلهم.

وادت الرياح العاتية الى تشكل امواج بارتفاع 12 مترا. والخميس اعتبر 19 شخصا على الاقل في عداد المفقودين بعدما ضرب الإعصار جزيرة سقطرى، حيث تسبب بسيول قوية وأضرار مادية.

وقال وزير الثروة السمكية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا فهد كفاين ان 14 من اصل المفقودين الـ19 هم بحارة هنود كانوا في ميناء الجزيرة عندما ضربها الاعصار. أضاف الوزير لفرانس برس ان السلطات عثرت على جثامين خمسة يمنيين وهنديين ولا تزال تبحث عن 12 مفقودا.

واشار كفاين الى ان الف عائلة تم اجلاؤها بعد ان تضررت منازلها جراء السيول. تابع الوزير ان فرق الانقاذ السعودية تمكنت من فتح الطريق الرئيس الذي يربط عاصمة الجزيرة بمطارها.

وكانت القوات السعودية انتشرت في سقطرى في وقت سابق من مايو الجاري بهدف دعم القوات  الحكومية في ظل توتر بين الحكومة والإمارات، بعد نشر الاخيرة قواتها في الجزيرة التي بقيت بمنأى من النزاع. والتقت الهيئة العليا للاغاثة اليمنية مع منظمات انسانية دولية في عدن ليل الخميس لمناقشة الوضع في الجزيرة، بحسب وكالة سبأ للانباء.

وتقرر اقامة 11 مركز إغاثة في سقطرى لتقديم المأوى الى الاشخاص الذين اجبروا على اخلاء منازلهم. تمت ايضا مناقشة التدابير اللازمة لتقديم المساعدة الى الاشخاص في ثلاث محافظات في جنوب شرق اليمن، يتوقع أن يضربها الاعصار.

وفي عمان استنفرت السلطات قوات الشرطة والجيش واقفلت المدارس حتى يوم الاثنين. واعلن التلفزيون الرسمي ان السلطات أجلت مئات السكان من جزيرة صغيرة قبالة صلالة، مسقط رأس السلطان قابوس. 

وقررت الهيئة العامة للطيران المدني الخميس إغلاق مطار صلالة امام حركة الطيران اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة ولمدة 24 ساعة قابلة للتمديد وفقا للتطورات. وفي 2007 ضرب الاعصار غونو سلطنة عمان متسببا بوفاة 49 شخصا على الاقل واضرار قدرت قيمتها بـ3,9 مليار دولار (3,3 مليار يورو).
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بين سنة الطبعة ومكونو!؟
عادل محمد - البحرين - GMT السبت 26 مايو 2018 12:25
إعصار مكونو المدمر يذكرنا بحادثة "سنة الطبعة" (الطبعة في لغة أهل الخليج تعني الغرق)، التي قضت على أكثر من 5000 شخص... أقدم لكم ملخص ما نُشر عن "سنة الطبعة" في موقع مرايا التراث بواسطة الكاتب إبراهيم حسن إبراهيم... في ليلة مقمرة والبحر هادئ كأنه لوح زجاج، من مساء الجمعة الثالث عشر من ربيع الأول عام 1346 هـ الموافق 28 سبتمبر1925 م أي قبل 93 عاماً وكانت سفن الغوص التابعة لأهل البحرين قد اجتمع أكثرها في هير ( مغاص ) شتيّة بحكم موقعها المميز وكبر مساحتها وقربها من معظم المغاصات وحتى السفن التي كانت في المغاصات الواقعة حوالي هير شتية مثل الميانة و أبوعمامة وأبو لثامة وأبو حاقول وأبو الجعل وأبو الخرب كلها تقاطرت إلى هير شتية كل ذلك استعدادا ( للقفال ) وهو رحلة العودة إلى أرض الوطن و الذي لم يبق عليه إلا يومان حيث إن ( القفال ) يكون مع بداية شهر أكتوبر قبل طالع الصرفة الموافق 2 أكتوبر والتي يطلق عليها البحارة ( السابعة ) وهناك أهزوجة مشهورة بين أفراد المجتمع البحري تقول : ( السابعة والبرد كايد… تجلب الغواص من أقصى البعايد ) وعادة ما يوكل أمر إعلان موسم الغوص من قبل الحكومة إلى أحد النواخذة الكبار ويطلق عليه ( أمير الغوص ) وفي التاريخ المحدد وعند الصباح ترفع السفينة التي يقودها أمير الغوص البنديرة ( العلم ) معلنة انتهاء موسم الغوص فتبدأ السفن برفع أشرعتها البيضاء ميممة شطر الوطن وتنطلق أصوات النهامة على ظهور السفن وتعم الفرحة الجميع على أمل قريب بلقاء الأحبة وفي تلك الليلة التي لم يطلع صباحها إلا على آلاف الضحايا ومئات السفن المحطمة كان الجزوى ( جميع العاملين على ظهور السفن ) كعادتهم في كل ليلة يتناولون وجبة العشاء قبل أذان المغرب وهي عبارة عيش محمر وسمك ثم يؤدون الصلاة ليأوي كل واحد إلى فراشه المتواضع في جو تعبق فيه رائحة المحار المكوم على سطح السفينة وبعد يوم طويل من العمل المتواصل الذي يبدأ بعد صلاة الفجر ويمتد حتى غروب الشمس... إلا أن هذه الليلة كانت مميزة حيث كان القمر بدراً و البحرُ ساكناً و القفّال على الأبواب فيطيب السمر و يحلو الحديث كل واحدٍ مع زميله يتناجيان عن لقاء الأحبّة و عن الهدايا التي سيحملونها للأهل , فغالباً ما تكون السمك المملح ( لحلى ) و بعض القواقع البحرية للأطفال و من بين البحارة من ينوي الزواج و خاصة بأن الشهر هو الربيع الأول و ف
2. بين سنة الطبعة ومكونو!؟
عادل محمد - البحرين - GMT السبت 26 مايو 2018 12:37
إعصار مع أمطارٍ غزيرة و أخذت السُفن يضرب بعضها بعضا , فتتحطم و تتطاير أجزاؤها ليتناثر الرجال الذين عليها و تعلو الأصوات بالتضرع و التوسل إلى الله سبحانه و تعالى ومع الظلام و شدة الرياح و هول الكارثة تعلو أصوات الاستغاثة في كل الاتجاهات و كثير من الضحايا ذهبوا بسبب ارتطام أجزاء من السفن بأجسامهم و خاصة في منطقة الرأس... لقد وقعت هذه الكارثة في طالعٍ يُسمى (الزبرة) و يُطلق عليه بحارة الدير ( الساتّة ) باستبدال الدال بحرف التاء مع حذف السين... و يبدأ هذا الطالع ( الضربة ) كما يقول البحارة في 19 سبتمبر و يستمر حتى الأول من أكتوبر ( و عادةً يكثر فيه هبوب الرياح الشمالية و يكون الطقس بارداً في الليل و حاراً في النهار و أحياناً يسقط فيه المطر إذا أذن الله بذلك، ويكثر فيه صرام النخيل، وهو أوان إنتقال الناس إلى بيوت الشتاء في ما مضى من زمان)... و من الحكايات التي سمعتها من والدي المرحوم الحاج حسن بن إبراهيم بن صالح أنه في سنة الطبعة كان عمره في حدود الأربع سنوات و قد ذهب مع والدته إلى السيف مع جموع من النساء و الأطفال و كبار السن لأن جدي المرحوم إبراهيم بن صالح كان في الغوص على سفينة المرحوم الجد الحاج حمّاد بن أحمد و كانت من نوع ( الجالبوت ) و من حسن الحظ أن سفينتهم نجت من هذا الإعصار لأنهم كانوا طارحين ( متوقفين ) سوافل ( هير شتيّة ) بعيداً عن تجمع السفن... والمرحوم النوخذة الحاج حماد من أشهر نواخذة الغوص في منطقة الدير وهو الحاج حماد بن أحمد بن حماد بن علي بن حماد بن سلطان، وهو من أسرة أمتهنت الغوص وصيد الأسماك ومن عائلة تعتبر من أشهر وأعرق العوائل في الدير، توفي رحمه الله في حدود ١٩٥٨ عن عمر ناهز السبعين عام وبذلك يكون رحمه الله من مواليد ١٨٨٨ تقريبا وقد خلف أربعة من الأولاد وهم المرحوم الحاج أحمد والمرحوم الحاج علي والمرحوم الحاج عبدعلي والمرحوم الحاج عبداللطيف وأربع من البنات، ولا زال بعض أفراد هذه العائلة يمتهنون مهنة الصيد حتى اليوم... و لما أصبح الصباح و طلعت الشمس أخذوا ينظرون في كل الاتجاهات فلم يروا أيّة سفينة في المغاص و قال النوخذة المرحوم الحاج حمّاد : ربما الخشب ( السفن ) قد نتروا إلى الشغب ( فشت الجارم ) و كلمة نتروا تعني ( انطلقوا بشدة و اندفاع ) , و فشت الجارم هو مكان تأوي إليه السفن التي تغوص في المناطق الشمالية و الشمالية الشرقية و الشمالية الغربية إذا ا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تحالف العبادي - الصدر يتحوّل إلى مؤسسة سياسية
  2. إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن
  3. امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية
  4. مرشح
  5. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
  6. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  7. الإمارات تنفي أي مسؤولية في هجوم إيران
  8. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  9. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  10. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  11. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  12. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  13. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  14. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  15. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  16. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
في أخبار