قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: طالب نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الثلاثاء رئيس نيكاراغوا دانيال اورتيغا بالدعوة الى انتخابات مبكرة ووضع حد لاعمال عنف دامية تشهدها البلاد منذ اشهر ادت الى مقتل ما يناهز 300 شخص.

واعلن بنس على تويتر ان "العنف الذي تمارسه الدولة في نيكاراغوا ثابت ولا يمكن نكرانه. دعاية اورتيغا لا تخدع احدا ولا تغير اي شيء"، مشيرا الى ان حصيلة القتلى "تزيد على 350"، محملا الحكومة المسؤولية.

وتابع بنس "تدعو الولايات المتحدة حكومة اورتيغا الى وضع حد لاعمال العنف الآن واجراء انتخابات مبكرة، العالم كله يراقب".

والاثنين اعلن اورتيغا البالغ 72 عاما لشبكة فوكس نيوز الاخبارية الاميركية انه ينوي الاستمرار في منصبه حتى انتهاء ولايته في 2021 رغم التظاهرات المطالبة بتنحيه وسط اعمال عنف مستمرة منذ ثلاثة اشهر.

وقال اورتيغا إن "تقريب موعد الانتخابات سيؤدي الى انعدام الاستقرار وانعدام الامن وسيزيد الامور سوءا".

وبدأت حركة الاحتجاج، وهي الأعنف التي تشهدها البلاد منذ عقود، في 18 نيسان/ابريل بعد طرح قانون لتعديل نظام الضمان الاجتماعي. ورغم سحب الحكومة هذا المشروع، إلا ان الغضب الشعبي لم يتراجع بل تفاقم مع قمع الشرطة للمحتجين.

ويُتهم اورتيغا بأنه قمع بشدة المتظاهرين واقام مع زوجته روزاريو موريلو التي تتولى منصب نائب الرئيس، "ديكتاتورية" تقوم على الفساد والمحسوبية.

ويطالب معارضو الرئيس بانتخابات مبكرة او برحيله.