تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
حصلت على حق اللجوء

رهف القنون ستغادر بانكوك إلى كندا مساء الجمعة

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بانكوك: صرح مسؤول تايلاندي أن الشابة السعودية البالغة 18 عاما والتي فرت من أسرتها وطلبت اللجوء لدى وصولها الى تايلاند، ستغادر بانكوك متجهة إلى كندا الجمعة.

ومنحت الأمم المتحدة للشابة رهف محمد القنون وضع لاجئ قبل أيام، عقب وصولها إلى بانكوك نهاية الأسبوع الماضي وقيامها بتعبئة واسعة على تويتر حيث وجهت نداءات من المطار لمساعدتها.

وكانت استراليا بصدد دراسة طلب منحها اللجوء ولكن بعد ساعات على تغريدة قالت فيها الشابة "لدي أخبار جيدة وأخرى سيئة" قالت السلطات التايلاندية الجمعة إن الشابة ستغادر جوا إلى كندا.

وقال رئيس دائرة الهجرة سوراشاتي هاكبارن لوكالة فرانس برس "ستغادر جوا إلى كندا الساعة 11,15 مساء اليوم (16,15 ت غ)".

وأثار فرار القنون من المملكة اهتمام المجموعات المدافعة عن حقوق الإنسان التي رأت فيها تحديا لنظام "وصاية" الرجال على النساء.

وهددت السلطات التايلاندية في البداية بترحيلها بعدما وصلت إلى بانكوك من الكويت. 

لكنها استخدمت هاتفها الذكي وحسابها الذي سارعت إلى فتحه على تويتر لإجبار سلطات الهجرة التايلاندية على تغيير موقفها، فسلمتها الشرطة إلى المفوضية السامية  للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بينما تابع العالم عن كثب وسم #انقذوا_رهف الذي انتشر على "تويتر".

وفي غضون أسبوع، حظيت رهف بأكثر من 100 ألف متابع لحسابها على تويتر، ما ساعدها في تجنب مصير أعداد لا تحصى من طالبي اللجوء الذين تتم إعادتهم إلى بلادهم أو ينتهي بهم الأمر في مراكز احتجاز في بانكوك. 

وتشير القنون إلى أنها تعرضت للعنف الجسدي والنفسي من عائلتها التي نفت ذلك. وقالت إنها حُبست مرة في غرفتها ستة أشهر لأنها قصّت شعرها.

وذكرت مجموعات مدافعة عن حقوق الإنسان أن الشابة ما عادت تعتنق الإسلام، وهو ما يعرضها للخطر في السعودية.

وتوجه والدها إلى تايلاند ونفى إساءة معاملتها لكنها رفضت مقابلته.

وأثارت قضيتها انتقادات لاذعة على الانترنت وتهديدات بالقتل ما أضطرها الى إغلاق حسابها على تويتر. 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. .................
نبيل - GMT الجمعة 11 يناير 2019 16:29
حفظها الله في حلها وترحالها .. هذا وفي النشرة أنباء أخرى .
2. احسنت يا كندا
زارا - GMT السبت 12 يناير 2019 07:45
احسنت يا كندا بانقاذك هذه الشابة. لا يمكن لاي انسان ان يصل الى هذه الدرجة بدون سبب. العائلة يجب ان تكون مصدر راحة ودعم للانسان، لكن في المجتمعات المسلمة يحدث ان تتحول العائلة الى مؤسسة اعتقال وتعذيب وقمع....ثم نتسائل لماذا حكوماتنا قمعية واستبدادية !!!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  2. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  3. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  4. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  5. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  6. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  7. مهلة ميركل
  8. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  9. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  10. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
  11. تحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني
  12. ليكن الشرق الأوسط قائد المسيرة نحو بنية تجارية عالمية جديدة
  13. الرؤساء العراقيون يطمئنون على الوضح الصحي لأمير الكويت
  14. خامنئي: فشلت خطط الأعداء ضدنا!
  15. سبع مدن أكاديمية إنكليزية ننصحك بزيارتها
  16. المجلس السيادي الحاكم في السودان يؤدي اليمين الدستورية
في أخبار