: آخر تحديث

الجيش الكوبي يعبر عن دعمه لنيكولاس مادورو

هافانا: عبر الجيش الكوبي السبت عن دعمه للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بينما تتهم هافانا حليفة الحكومة التي أرسى أسسها هوغو تشافيز، الولايات المتحدة بالإعداد "لاعتداء" ضد فنزويلا.

وبمناسبة مراسم جرت في ثكنات وبث التلفزيون الحكومي الكوبي وقائعها الجمعة والسبت، وقع أفراد القوات المسلحة الثورية بيانات دعم لنيكولاس مادورو، مرددين شعاراتهم التقليدية "حتى النصر دائما!" و"الوطن أو الموت سننتصر!".

وقال الضابط اينياسيو أريوزا خلال مراسم في ثكنة ماتانزا التي تبعد نحو ثمانين كيلومترا عن هافانا إن "عمل الولايات المتحدة لمهاجمة وغزو بلد هو تدخل"، مؤكدا أن الفنزويليين "وحدهم يمكنهم حل مشاكلهم الداخلية".

وبين موقعي البيانات نائب وزير القوات المسلحة الجنرال جواكين كوينتاس سولا (80 عاما) الذي قاتل في الثورة التي قادها فيدل كاسترو في 1959.

وجرت تجمعات مماثلة لعمال وطلاب وتلاميذ على كل أراضي كوبا تحت شعار "لا تلمسوا فنزويلا"، دعما لحليف سياسي واقتصادي مهم للجزيرة الاشتراكية.

وأطلقت السلطات على شبكات التواصل الاجتماعي أيضا حملة دعم لمادورو ضد زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي اعترفت به نحو خمسين دولة على رأسها الولايات المتحدة، رئيسا بالوكالة لفنزويلا.

وكتب الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل على حسابه على تويتر السبت أن "الشعب الكوبي يعبر عن تضامنه مع فنزويلا، مع الثورة البوليفارية ورئيسها الشرعي نيكولاس مادورو ويطالب باحترام السيادة والسلام". وأضاف "لا تلمسوا فنزويلا".

وكوبا هي أقرب حليفة لفنزويلا منذ مطلع الألفية الثالثة. وتمدها كراكاس بالنفط وتقدم لها دعما اقتصاديا ، بينما تقدم هافانا خدمات آلاف الأطباء والمدربين الرياضيين ومستشارين عسكريين.

ويتحدث خبراء أيضا عن وجود كوبيين في القيادة العليا للجيش الفنزويلي.

وتحدثت كوبا الأربعاء عن وجود وحدات عسكرية أميركية في البحر الكاريبي لشن "عدوان" على فنزويلا "تحت غطاء تدخل إنساني".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ناسا تلغي أول عملية مشي نسائية حصرًا في الفضاء
  2. مجلس الوزراء السعودي يرفض الإعلان الأميركي حول الجولان
  3. قائد الجيش الجزائري يدعو لتطبيق المادة 102 من الدستور
  4. عبدالله الثاني يتسلم
  5. باريس تعيد تسمية روائع فنية لإنصاف أشخاص سود يظهرون فيها
  6. تحريض أممي للعراقيات: لا تنتظرن الرجال وانتزعن حقوقكن كاملة
  7. ترمب: الإعلام عدو الشعب !
  8. العرب غاضبون من اعتراف ترمب بسيادة إسرائيل على الجولان
  9. غالبية الأميركيين لا تمانع في إعادة انتخاب ترمب!
  10. الجزائريون يترقبون كلمة مهمة لقائد الجيش
  11. هدوء حذر في قطاع غزة بعد ليلة من القصف المتبادل مع اسرائيل
  12. هل تتجه بريطانيا لانتخابات برلمانية؟
  13. علماء صينيون يتحدثون عن ثورة في عالم الطيران
  14. إخلاء عشرات القرى العراقية والحكومة لاستنفار أجهزتها
  15. معارضون سوريون: النظام مسؤول عن قرار ترمب حول الجولان
  16. طائرة بريطانية تهبط خطأ في إسكتلندا بدلًا من ألمانيا
في أخبار