: آخر تحديث
رغم ما تعيشه البلاد من أزمات سياسية وأمنية

آلاف الليبيين يحتفلون بالذكرى الثامنة للثورة على نظام القذافي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: احتفل آلاف الليبيين الأحد بالذكرى السنوية الثامنة للثورة التي أطاحت الدكتاتور معمّر القذافي، على الرغم من أزمات سياسية وأمنية مزمنة تعاني منها البلاد.

والأحد تدفّق الآلاف ملوّحين بالأعلام الليبية في مسيرة إلى ساحة الشهداء في وسط طرابلس حيث كان القذافي يلقي خطاباته، وذلك استكمالا لاحتفالات كانت انطلقت السبت.

وتخلل الاحتفالات إطلاق ألعاب نارية وإحياء حفلات غنائية وموسيقية.

لكن في بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية بعد العاصمة طرابلس و"مهد الثورة"، كانت الاجواء أقل احتفالية مع تجمّع العشرات في ساحة الحرية التي انطلقت منها التظاهرات المناهضة للقذافي.

فالمدينة التي كانت في السابق رمزا للثورة دمّرتها عملية "الكرامة" التي يشنّها "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خلفية حفتر بهدف القضاء على الجماعات الاسلامية المتشددة في المدينة.

وقال محمد العقوري (32 عاما)، وهو من سكان بنغازي، إن "هذه الثورة التي انطلقت من الشوارع والأزقة والميادين وقادها شباب طموح يافع وحليم جاءت رجعا لصدى صرخات البسطاء الفقراء والمستضعفين، لكن ذكراها تمر علينا اليوم بعد محاولات سرقة أحلام وطموحات شعبنا في العيش الكريم".

وأبدى أسفه لما آلت إليه هذه الثورة من "نزاع سياسي عقيم أدخل الوطن والمواطن في نفق مظلم وعميق.

وقال عبد الحميد المغربي، وهو صيدلي مقيم في الزاوية وأب لأربعة أطفال "انتظر بفارغ الصبر أن أرى بلدي مستقرا وأبناءه يبنون ويطورونه والأهم أن يعيشوا بسلام وهناء. كفانا حربا وقتلا ودمارا".

وأضاف "أولادي لم يعرفوا حكم القذافي الجائر والدموي كما عرفه جيلي، فأتمنى أن تكون ذكريات طفولتهم جميلة. لم احتفل السنة الماضية بعيد الثورة لأني كنت غاضبا من حال البلاد، ونقص السيولة والأمان. ندمت لأني لم احتفل مع أولادي و لن أكرر ذلك هذه السنة. لدي أقارب في طرابلس سنزورهم لنحتفل مع أهل العاصمة بعيد الثورة".

وليبيا غارقة في الفوضى منذ إطاحة نظام معمّر القذافي في 2011 وتنتشر فيها مجموعات مسلّحة عدّة.

وتتنازع السُلطة في ليبيا سلطتان: حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي في طرابلس، وحكومة موازية في الشرق يدعمها البرلمان المنتخب و"الجيش الوطني الليبي".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ثوره .. خربت بلدها ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 18 فبراير 2019 02:24
لعنه الله عليك يا ساركوري ---- ياغحري


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. علي الشاعر في حوار مستعاد: لم أمارس العسكرية في الإعلام
  2. تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
  3. نتنياهو يشكر
  4. المغرب حاضر في القمة العربية بالسعودية
  5. عملية بحث بعد هجوم غامض بطرد مفخخ في ليون الفرنسية
  6. شركة سبيس إكس تطلق 60 قمرا صناعيا لتزويد الأرض بإنترنت فائق السرعة
  7. الانتخابات الأوروبية في يومها الثالث: الأنظار تتجه إلى نتائج الشعبويين
  8. ترمب في اليابان: لقاء مع الإمبراطور وسومو وغولف
  9. الرجل أم المرأة... أيهما الأكثر تضررًا من الهجرة؟
  10. ظريف: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تهديد للسلام الدولي
  11. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
  12. قاض أميركي يسدد ضربة لخطط ترمب المتعلقة ببناء الجدار الحدودي
  13. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
  14. مركز أبحاث كندي يكتشف حملة تضليل إعلامي
  15. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
في أخبار