قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد لقاء الحريري مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أكد هذا الأخير للحريري أن الأميركيين مستعدون للوساطة في قضية الخلاف البحري بين لبنان وإسرائيل، فما الذي يمكن أن تفعله أميركا في هذا الملف الشائك؟.

إيلاف من بيروت: عن كيفية استثمار لبنان لنفطه بعيدًا عن الطمع الإسرائيلي في هذا الموضوع، يلفت الخبير الإقتصادي الدكتور لويس حبيقة في حديثه لـ"إيلاف" إلى ضرورة أن يستعجل لبنان في التنقيب عن نفطه، واستثماره، فنحن لا نزال متأخرين، علمًا أن الطمع الإسرائيلي موجود في نفط لبنان، وفي مجمل الأمور اللبنانية، من مياه واقتصاد وغيره. إسرائيل تريد أن تأخذ مجمل الأمور من درب لبنان، وعلينا في موضوع الغاز والنفط أن نكون بقدر المسؤولية، لكن للأسف، لسنا كذلك بسبب الخلافات الداخلية وطمع البعض وجشعه.

يضيف حبيقة: "علينا الاستعجال في البتّ في الموضوع، ومنذ 50 عامًا ونحن نتحدث عن وجود نفط في بحر لبنان، وحتى الساعة لم يُعمل جديًا على استخراجه، ولننتظر ونر كيف ستبادر أميركا في هذا الخصوص".

الفساد
عن كيفية استثمار لبنان لنفطه أيضًا بعيدًا عن المحسوبية والفساد والرشاوى، وبعيدًا عن الطمع الإسرائيلي، يشير حبيقة إلى ضرورة إتباع المثال النروجي في هذا المجال، فالنروج تضع كل إيرادات النفط في صندوق سيادي، وهو يوظف في الأسواق المالية وغيرها، والعائد من هذا الصندوق يدخل ضمن موازنة الدولة، وبالتالي هكذا يجب أن نفعل في لبنان، ويجب أن يتم تأليف  لجنة (تشرف على هذا الصندوق السيادي) من أصحاب الإختصاص والنزاهة، وليست من ممثلين للأحزاب.

فضلًا عن مثال النروج يمكن أن يحذو لبنان أيضًا حذو أبوظبي وكذلك السعودية وغيرها.

طاقات بشرية
عن امتلاك لبنان طاقات بشرية متخصصة لاستثمار نفطه، يلفت حبيقة إلى امتلاك لبنان طاقات هائلة في هذا المجال، "وهم موجودون في لبنان وخارجه، من أمثال راي عيراني على سبيل المثال، وهو من أهم خبراء النفط من الطراز الأول، وغيره كثيرون".

شفافية
ولدى سؤاله كيف يمكن اليوم التعامل بشفافية في موضوع التنقيب عن الغاز في بحر لبنان والعمل به بجدية؟. يعتبر حبيقة أن الجدية في البحث في موضوع التنقيب عن النفط لا تتغير، ولا يرى حبيقة أن لبنان جاهز فعليًا اليوم للتنقيب عن نفطه في البحر، والجدية إذا وجدت في ملف التنقيب عن النفط إنما سنراها في المستقبل، حيث قد نرى أن التنقيب عن النفط في لبنان سيبحث بجدية.