قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، عن أسوأ 5 دوائر، وأفضل 5 دوائر في دولة الإمارات صباح اليوم، وذلك بعد مرور 75 يومًا من المهلة التي منحها لجميع دوائر ومؤسسات الدولة لتحسين خدماتها والإرتقاء بمهامها، ولم يتردد نائب رئيس الدولة في تطبيق المبدأ الأهم في الإدارة وهو الثواب والعقاب، معلنًا عن إقالات فورية لمن تم تصنيفهم بالأسوأ.

مكافآت للمتميزيين
على الجانب الآخر، تقرر تخصيص مكافآت مالية كبيرة للدوائر التي حصلت على تقييم "الأفضل". وشدد على أن التقييم سوف يكون سنويًا، مشيرًا إلى أن الشفافية والوضوح وتسليط الضوء على "الأسوأ" ليس عيبًا أو أمرًا سلبيًا، بل إن مكاسبه أكبر بكثير من تجاهله أو غضّ الطرف عنه، فالجرأة في كشف السلبيات هي الطريق الأفضل لتقديم أفضل خدمات ممكنة في جميع الدوائر.



600 مركز خدمة حكومي
وفي إعلانه لنتائج التقييم كتب الشيخ محمد بن راشد: "الإخوة والأخوات، وردني اليوم تقرير التقييم الشامل عن مستوى الخدمات في 600 مركز خدمة حكومي، ووعدنا بإعلان أفضل خمسة مراكز وأسوأ خمسة مراكز، المركز الأفضل هيئة الهوية في الفجيرة، وأسوأ مركز في الدولة بريد الإمارات في الخان".

إقالات فورية
تابع حاكم دبي: "وجهنا بتغيير مدراء أسوأ المراكز فورًا، وإحلالهم بمدراء يعرفون كيفية التعامل مع الجمهور، ووجّهنا بأن ينزل مدير عام الجهة أو الوزارة التي تتبع لها المراكز المتأخرة ليباشر عمله لمدة شهر من المراكز ويطوّر خدماتها، وسأزورهم، ووجّهنا بصرف مكافأة راتب شهرين لكل الفرق في المراكز المتقدمة".

تقييم الوزير والمدير
وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن أن مظلة التقييم سوف تطال الجميع، مضيفًا: "تقييم الخدمات سيكون سنويًا، ولدينا تقييم سنوي أيضًا لكل الوزراء والوكلاء ومدراء العموم، وتقييم سنوي للوزارت والهيئات، وسنعرض تقاريرنا كافة بشفافية، لدينا الجرأة لتقييم أنفسنا وفرق عملنا بكل شفافية، لأن تكلفة إخفاء الأخطاء والتقصير أكبر بكثير".