قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن حزبا العمل وميريتس اليساريان الإسرائيليان الإثنين اتحادهما قبيل انتخابات الثاني من آذار/مارس العامة، لتعزيز فرص نجاحهما في حصد عدد أكبر من المقاعد أمام القاعدة اليمينية لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وسيشارك الحزبان في الانتخابات ضمن قائمة مشتركة أطلقا عليها اسمها "حقيقة" (يميت).

ويتزعم عمير بيريتس حزب العمل، في حين يرأس نيتسان هوروفيتس حزب ميريتس.

وقال الحزبان في بيان إن "بيريتس وهوروفيتس أكدا على رسالة الوحدة والأمل في التغيير السياسي في قلب المجتمع والتوجه السياسي للحكومة المقبلة بعد نهاية عهد نتانياهو".

ويبدو المشهد السياسي في إسرائيل في حالة اضطراب قبيل الانتخابات العامة الثالثة التي تجرى خلال أقل من عام.

ووصل حزب الليكود وتحالف أزرق أبيض إلى طريق مسدود عقب انتخابات نيسان/أبريل وأيلول/سبتمبر، إذ لم ينجح أي منهما في الحصول على غالبية برلمانية مع حلفائه تخوله تشكيل حكومة.

وحصل حزب العمل على ستة مقاعد في انتخابات أيلول/سبتمبر، مقابل خمسة مقاعد لحزب ميريتس.

وتسعى الأحزاب اليسارية في حملتها الانتخابية أمام حزب الليكود اليميني بزعامة نتانياهو إلى تعزيز دعم الناخبين لها.

ويضغط رئيس الوزراء المتهم بثلاث قضايا فساد، باتجاه منحه الحصانة من البرلمان.

وأيد المستشار القانوني للبرلمان الإسرائيلي إيال ينون الأحد طلب المعارضة تشكيل لجنة للبت في طلب نتانياهو.

ومن المتوقع إعلان رئيس الكنيست قراره تشكيل اللجنة من عدمه في أقرب وقت.

وعلى رئيس الوزراء التنحي في حال إدانته وبعد استنفاد جميع سبل الاستئناف.