قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: أعلن الديوان الملكي الأردني أن ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز أمير ويلز، ترافقه زوجته كاميلا دوقة كورنوال، سيقومان بزيارة رسمية إلى الأردن يوم 23 مارس المقبل، حيث سيلتقيان الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله.

أضاف البيان بأن الملك وأمير ويلز سيبحثان في سبل ترسيخ علاقات الصداقة التاريخية والمميزة بين الأردن والمملكة المتحدة، ومجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

خلال زيارة الأمير تشارلز، التي تأتي بتكليف من الحكومة البريطانية، وهي الثالثة للأردن في الأعوام السبعة الماضية، سيقوم الضيفان الملكيان البريطانيان بزيارة عدد من المؤسسات التي يرعيانها، والتي تهتم بتطوير مهارات الشباب، وتمكين المرأة، ودعم اللاجئين والمجتمعات المستضيفة من خلال توفير فرص التدريب والعمل لهم.

اتفاقيات الأردن وبريطانيا
تزامنًا، رحب الأردن بالنهج المتبع من الاتحاد الأوروبي، بالنسبة إلى الاتفاقيات الدولية، خلال الفترة الانتقالية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والذي تم الإعلان عنه في البلاغ الصادر من الاتحاد الأوروبي في سياق انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

في ما يتعلق بكل الاتفاقيات المبرمة بين الأردن والاتحاد الأوروبي، يؤكد الأردن انه ستتم معاملة المملكة المتحدة معاملة الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي، ويطبق عليها المعاملة التفضيلية في إطار اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الاوروبي طوال الفترة الانتقالية المتفق عليها بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة والتي تنتهي بتاريخ 31/12/2020.

تصريحات أوكدن
إلى ذلك، أكد السفير البريطاني في عمان إدوارد اوكدن، أهمية الزيارة التي سيقوم بها الأمير تشارلز ودوقة كورنوال الى الأردن، والتي ستتضمن عقد مباحثات ولقاءات وزيارات لقطاعات حيوية مهمة.

وقال السفير الذي سينتقل في أبريل المقبل إلى موقع آخر في وزارة الخارجية البريطانية، في مؤتمر صحافي اليوم الأربعاء، إن الزيارة تؤكد على العلاقة الشخصية القوية بين العائلتين الملكيتين والعلاقات التاريخية الوثيقة بين المملكة المتحدة والأردن في مختلف المجالات.

وأوضح ان امير ويلز عندما يقوم بمثل هذه الزيارة، فإن ذلك يكون بتوصية من الحكومة البريطانية، لافتا إلى أن الزيارة ستركز على دعم الأمير والدوقة، للشباب وإشراكهم في الوظائف، كما تتضمن القيام بزيارة العديد من المنظمات التي تدعم الشباب لتنمية المهارات التي يحتاجونها لتحقيق إمكاناتهم، بالإضافة الى زيارة المنظمات التي تدعم اللاجئين نظراً لاستمرار الأردن باستضافة عدد كبير منهم.

تمكين المرأة
واضاف، ان دوقة كورنوال ستطلع خلال زيارتها على الجهود المبذولة لتمكين المرأة، حيث ستلتقي بالنساء اللواتي يعملن على تطوير مهارات الآخرين في الأردن من خلال بناء الأعمال التجارية وخلق الوظائف.

وقال السفير أوكدن إن برنامج الزيارة يشمل زيارة لأحد الموقع ذات الأهمية الدينية في الأردن، وستعقد مناقشات عدة مع عدد من ممثلي الطوائف الدينية المختلفة في المملكة، لتسليط الضوء على التنوع الذي يشهده المجتمع الأردني ودور الأردن الرائد في تقديم نموذج يحتذى به للتسامح والتعايش الديني في المنطقة.