واغادوغو: أعلنت بوركينا فاسو الأربعاء أول وفاة مرتبطة بفيروس كورونا المستجد على أراضيها، هي أول وفاة في إفريقيا جنوب الصحراء أيضا.

وقال المنسق الوطني لمكافحة الوباء البروفسور مارسيال ويدراوغو "سجلنا ليلا وفاة مريضة في الثانية والستين من العمر مصابة بداء السكر وكانت تحت الإنعاش".

وأضاف أن سبع إصابات جديدة سجلت في هذا البلد الفقير جدا في منطقة الساحل "ما يرفع عدد المرضى إلى 27 هم 15 امرأة و12 رجلا". وكانت الدول الإفريقية آخر البلدان التي امتد إليها الوباء لكنها سجلت ارتفاعا سريعا في عدد الإصابات في الأيام الأخيرة.

بهذه الإصابات الجديدة يرتفع إلى 576 عدد المصابين في إفريقيا (شمال إفريقيا وجنوب الصحراء) توفي منهم 15 (ستة في مصر وخمسة في الجزائر واثنان في المغرب وواحد في كل من السودان وبوركينا فاسو).

وقررت بوركينا فاسو السبت إغلاق كل المدارس وتعليق التظاهرات والتجمعات العامة والخاصة حتى نهاية ابريل لمحاولة وقف انتشار المرض.

مواضيع قد تهمك :