قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلن العراق اليوم دعمه لدعوة السعودية الى عقد اجتماع عاجل لمنظمة أوبك لبحث إعادة الاستقرار إلى الاسواق النفطية.. بينما تفجر خلاف رسمي حول إعادة عراقيي الخارج خشية اصابتهم بفيروس كورونا في البلدان التي يوجدون فيها.

وأكد وزير النفط العراقي ثامر الغضبان أن العراق يؤيد دعوة السعودية الى عقد اجتماع عاجل للدول المصدرة للنفط أوبك لإعادة الاستقرار إلى الأسواق النفطية داعيا إلى الاسراع بعقد اجتماع للمنظمة وللمنتجين المتحالفين معها من خارجها وتأييده لجميع الدعوات التي تأتي في هذا الإطار.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في بيان صحافي تابعته "إيلاف" اليوم إن "نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان وجه رسالة للأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك محمد باركيندو الخميس أكد فيها على تأييد العراق لعقد اجتماع عاجل لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك + من اجل تدارس تداعيات السوق النفطية واتخاذ الإجراءات السريعة لإعادة الاستقرار للسوق النفطية وإعادة التوازن بين العرض والطلب".

واشار إلى ان "الغضبان كان قد أجرى اتصالات عديدة مع وزراء الدول الأعضاء في منظمة أوبك والمتحالفين معها من خارجها ومع سكرتير المنظمة ورئيس الدورة الحالية" داعياً فيها إلى ضرورة "عودة الوزراء الأعضاء إلى طاولة الحوار من اجل العمل على وقف تداعيات انهيار الأسواق النفطية والإسراع بالاتفاق على صيغة تسهم في استقرار السوق النفطية وإعادة التوازن".

واوضح جهاد أن "وزير النفط عبر عن ثقته في إمكانية الاتفاق خلال الاجتماع المقبل على صيغة تسهم في تحقق نتائج إيجابية تصب في مصلحة الجميع وتعيد الاستقرار تدريجياً للسوق العالمية".

ودعت السعودية أمس إلى اجتماع طارئ لتحالف منظمة أوبك ودول أخرى بهدف إعادة التوازن لأسواق النفط، وقالت وزارة النفط السعودية في بيان إن المملكة تود الإشارة إلى ما بذلته خلال الفترة الماضية من جهود للوصول إلى اتفاق في مجموعة أوبك + لإعادة التوازن في سوق النفط.

مقر منظمة أوبك في فيينا

وأضافت أن المملكة قامت بحشد التأييد لذلك من 22 دولة من دول أوبك + إلا أنه تعذر الوصول إلى اتفاق لعدم الحصول على الإجماع.. ودعت إلى "عقد اجتماع عاجل لدول أوبك+ ومجموعة من الدول الأخرى بهدف السعي للوصول إلى اتفاق عادل يعيد التوازن المنشود للأسواق النفطية وذلك في إطار سعي المملكة الدائم في دعم الاقتصاد العالمي في هذا الظرف الاستثنائي وتقديراً لطلب الرئيس الاميركي دونالد ترمب.

وسجلت أسعار النفط خلال الساعات الاخيرة قفزة هائلة متأثرة بتصريحات لترمب ودعوة السعودية للاجتماع العاجل للدول المنتجة إثر توسط الولايات المتحدة بين الرياض وموسكو لوقف حرب الأسعار بينهما.

وقال ترمب في تغريدة "تحدثت للتو مع صديقي محمد بن سلمان ولي العهد السعودي الذي تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأتوقع وآمل أن يخفضا الإنتاج بحوالى 10 ملايين برميل وأكثر من ذلك بكثير وإذا حدث ذلك سيكون رائعا لصناعة النفط والغاز".

وفقدت أسعار النفط العالمية نحو ثلثي قيمتها هذا العام في ظل توقف شبه تام للاقتصاديات العالمية وبدء السعودية وروسيا في الوقت نفسه باغراق السوق بالنفط الخام.

ودفع تراجع الطلب على النفط بسبب التدابير المتخذة لاحتواء فيروس كورونا المستجد وحرب الأسعار إلى انخفاض أسعار النفط الاثنين إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2002 حيث تراجعت إلى اقل من 20 دولاراً.

بغداد: خلافات حول إعادة العراقيين من الخارج

إلى ذلك، عارضت وزارة الخارجية العراقية قرار سلطة الطيران المدني القاضي بتعليق الرحلات الجوية الخاصة بإجلاء الرعايا العراقيين في الخارج معتبرة بأنه غير قانوني.

وقال وزير الخارجية محمد علي الحكيم في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "إيلاف" اليوم إن "الخارجية العراقية عبر سفاراتها وقنصلياتها في الخارج مازالت تنفذ تعليمات رئيس الوزراء واللجنتين الوزارية والنيابية في تسهيل مهمة عودة العراقيين إلى بلدهم".

نقل عراقيين من الخارج إلى بلدهم بسبب كورونا

وشدد على أن "قرار سلطة الطيران بتعليق جميع الرحلات للوافدين العراقيين غير قانوني ومخالف للتعليمات".

وكان رئيس خلية الأزمة لمواجهة فيروس كورونا وزير الصحة جعفر علاوي قد طلب من وزارة النقل في خطاب اطلعت "إيلاف" على نصه التريث بنقل عراقيي الخارج لعدم توفر أماكن كافية لحجرهم لحين توفيرها وتهيئتها لحجرهم لمدة 14 يوماً والتأكد من عدم ظهور أعراض الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد.

لكن سلطة الطيران عادت واوضحت "للرأي العام وللعراقيين في الخارج بأن قرارها بالتريث في قدوم رحلات الوافدين العراقيين ابتداءً من منتصف امس الخميس إنما جاء لحين تهيئة الأماكن الخاصة بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً".

وأشارت إلى انه بعد المداولة مع مستشارية رئيس الوزراء تم التوصل إلى أنّ قرار التعليق سيكون لمدة 48 ساعة فقط وذلك لتهيئة الإجراءات والمتطلبات الخاصة بشروط الحجر الصحي.

وكانت وزارة الصحة قد قررت امس حجر جميع العراقيين الوافدين من خارج العراق لمدة 14 يوما بدءا من امس الخميس ولحين اتضاح الوضع الوبائي العالمي.

يشار إلى أن الخطوط الجوية العراقية سيرت على مدى الاسبوعين الماضيين رحلات استثنائية لإجلاء رعاياها من عدة دول في العالم بينها الهند ومصر وتركيا والأردن.

وأمس أعلنت وزارة الخارجية العراقية ان العدد الكلي للمصابين العراقيين بفيروس كورونا خارج البلاد قد ارتفع إلى 63 حالة أما الوفيات بينهم في عموم العالم فقد بلغت 3 حالات.