قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: اعلن مساء اليوم في الرباط عن اجراء العاهل المغربي الملك محمد السادس لتعديل وزاري محدود على حكومة الدكتور سعد الدين العثماني ، وعين بموجبه عثمان الفردوس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة خلفا للحسن عبيابة ، الذي كان يشغل ايضا مهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة ، و هي المهمة التي أسندت الى سعيد امزازي ، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقالت وكالة الانباء المغربية مساء اليوم في خبر مقتضب ان الملك محمد السادس، استقبل بالقصر الملكي بالدار البيضاء، كلا من سعيد أمزازي و عثمان الفردوس، بحضور رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني.

وخلال هذا الاستقبال، وطبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، تفضل العاهل المغربي بتكليف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمهام الناطق الرسمي باسم الحكومة، وتعيين عثمان الفردوس، وزيرا للثقافة والشباب والرياضة.

وهذا اول تعديل يجريه العاهل المغربي على حكومة العثماني الثانية التي جرى تعيينهايوم 9 اكتوبر 2019.
تجدر الاشارة الى ان وزير الثقافة والشباب والرياضة الجديد سبق له أن شغل منصب كاتب دولة ( وزير دولة) لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مكلف بالاستثمار . كما ان الوزير المعفى كان يشغل ايضا مهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية.

تجدر الاشارة ايضا الى ان قطاع الاتصال ( الاعلام ) ظل يتبع وزارة الثقافة بعد إلغاء وزارة الاتصال.

وعرفت تجربة عبيابة على رأس وزارة الثقافة والشباب والرياضة،هنات واخطاء متعددة ، اثارت عليه الكثير من السخرية والتهكم في وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة المغربية ، الامر الذي جعل كثيرون يعتقدون ان أيامه في حكومة العثماني الثانية باتت معدودة وذلك منذ الايام الاولى لتعيينه في الوزارة.

مسار وزير الثقافة والشباب الجديد

ولد عثمان الفردوس، يوم 13 يناير 1979، وهو حاصل على شهادة ماستر في الصحافة (2005-2007) من معهد الدراسات السياسية بباريس، وعلى شهادة ماستر تنفيذي من المدرسة الوطنية للإدارة سنة 2016، سلك الدراسات العليا الأوروبية، و حصل على ديبلوم من المدرسة العليا للتجارة بنانت-أتلانتيك (أودونسيا).

بدأ الفردوس مسيرته العملية كمستشار مدقق بمؤسسة "برايس واتر هاوس كووبرز" بباريس ما بين 2003 و2006. ثم تولى منصب مدير مكلف بمهمة في مكتب الاستشارة "مينا ميديا كونسولتين" بالرباط ما بين 2008 و2016. ثم شغل منذ يوليو 2016 منصب مسير لمكتب "أوروبا كونساي" بالدار البيضاء.

وتولى الفردوس منذ يناير 2017 رئاسة نادي جبل طارق "كلوب جيبرالتار.org"، وهو دائرة تفكير موجهة لتحفيز انخراط المغرب الكبير في المشروع الأوروبي. وقد تولى أيضا مهام الكاتب العام لجمعية خريجي العلوم السياسية بالمغرب ما بين 2012 و2016.

وصدرت للفردوس مجموعة من المؤلفات منها "النتائج غير المتوقعة لمعاهدة لشبونة حول السياسة الأوروبية للمغرب" في يناير 2017، و"طرق الحرير: المغرب الكبير يشهد عاجزا التدهور الاقتصادي لأوروبا" في نوفمبر 2016، و"البريكزيت وقصور الرؤية الاستراتيجية المقلق لبروكسل بالبحر الأبيض المتوسط" في يوليو 2016.