قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت شخصية إيطالية بارزة الدول العربية إلى الاستفادة من تجربتها في مبادرة "الحياة أولا" والتي تهدف إلى جمع الأخبار الجيدة والقصص الإيجابية حول الأشخاص والشركات الذين يواجهون كورونا.

وكانت إيطاليا أول دولة في العالم تطلق هذه المبادرة غير المسبوقة، خلال وباء كورونا، بإشراف فيورينزو تاغليبوي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "سيك نيوغيت" والمصنفة واحدة من أبرز 30 شركة ومجموعة اتصالات استراتيجية في العالم، والذي وجه رسالة إلى العالم العربي من مدينة ميلانو الخاضعة للحجر الصحي.

وقال فيورينزو "مشاهدة وسائل الإعلام العالمية تعطي انطباعًا بأن إيطاليا تدمرت، ولكن للأسف إن وسائل الإعلام تنشر الكثير من الشائعات والأخبار المزيفة عن إيطاليا".

وأَضاف "لا يجب أن ننتظر حتى ينتهي الوباء حتى نعيش مجددا، ولهذا السبب أطلقنا هذه المبادرة حيث يجب أن نستمر ونروي قصص التضحيات وقصص الشركات التي تكافح ضد كورونا والتي تعيد ابتكار نفسها."

ودعا الدول العربية وحكوماتها إلى إيلاء اهتمام وثيق لأهمية التركيز على القصص الإيجابية قائلا "الشائعات تقاتل مع كورونا وتضعف الناس."

وقال فيورينزو إن "هناك مئات القصص التي تحكي عن كفاح الشعب الإيطالي ضد كورونا، من الأفراد إلى الشركات والحكومة، وعلى سبيل المثال تركز الآن الشركة الإيطالية والدولية الشهيرة بولغاري المعروفة في مجال المجوهرات والعطورات على إنتاج مئات الآلاف من عبوات معقم اليدين لتوزيعها على المراكز الطبية بعد التبرع بـ 100 ألف يورو لشراء جهاز طبي."

وتابع "نشرنا العديد من القصص الحقيقية عن الإيطاليين الذين يعملون معًا للعيش وإنقاذ بلادنا الجميلة، التي تربطها علاقات خاصة مع الدول العربية التي آمل تتعرف على تجربتنا الحالية وتتعلم منها"، داعيا الدول العربية إلى أن تروي قصصها وأخبارها حول مواجهة هذا الوباء بنفسها وألا تنتظر جهة أخرى لتروي وتنشر أخبارا غير صحيحة عنها."

مواضيع قد تهمك :