قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: صنفت ليتوانيا، الخميس، ميليشيا حزب الله اللبناني ضمن قائمة المنظمات الإرهابية، وأصدرت قراراً بمنع دخول الأشخاص المرتبطين به إلى أراضيها، ولمدة عشر سنوات.

ويجعل هذا القرار من ليتوانيا ثالث دولة في الاتحاد الأوروبي تلجأ إلى تصنيف الجماعة المدعومة من إيران في خانة المنظمات الإرهابية، بعد ألمانيا وهولندا، ورابع بدولة أوروبية بعد بريطانيا.

وقال وزير خارجية فيلنيوس ليناس لينكفيسيوس: "تلقينا معلومات قيمة من شركائنا الأجانب تحتم علينا الاعتقاد أن حزب الله يعمل في إطار منظمة إرهابية". وأضاف لينكفيسيوس أن بعض المنتمين إلى حزب الله يشكلون تهديداً للأمن القومي للبلاد.

"تصدير الثورة"

وظهرت ميليشيا حزب الله كمجموعة حرب عصابات في الثمانينيات إبان الحرب الأهلية في لبنان، والتي استمرت بين العامين 1975 و1990. وحظيت هذه الميليشيا بتمويل من إيران بهدف تطبيق ما يعرف بتصدير "الثورة الإيرانية" إلى الخارج، ونفذت في الثمانينيات من القرن الماضي عمليات خطف لطائرات مدنية واعتداءات متعددة على المصالح الغربية في لبنان وبلدان عربية وأوروبية، قبل أن تخوض حرباً مفتوحة في مواجهة الجيش الإسرائيلي الذي كان يحتل جنوب لبنان. وانسحبت إسرائيل من لبنان في مايو من العام 2000.

واحتفظت ميليشيا حزب الله بسلاحها بعد انتهاء الحرب الأهلية بدعم من النظام السوري، على عكس باقي الميليشيات التي انخرطت في الحرب الأهلية. واتهمت هذه الجماعة في العام 2005 باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وصنف الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري لجماعة حزب الله "بالإرهابي" في أعقاب الهجوم على حافلة سياحية في بلغاريا عام 2012. كما تعتبر كل من الولايات المتحدة وإسرائيل، إلى جانب بريطانيا وألمانيا وجامعة الدول العربية ودول الخليج العربية، حزب الله منظمة إرهابية.