قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر مسؤولون أمميون من شبح المجاعة الذي يهدد اليمن، البلد الذي يشهد حربًا دامية وتصاعدًا في الحاجات الإنسانية، وتفشيًا لجائحة كورونا واسع النطاق.

الامم المتحدة: أبدى مسؤولان في الأمم المتحدة الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي تشاؤمهما بسبب تدهور الوضع في اليمن حيث "يهيمن مجددا شبح المجاعة" فيما لم تحترم الكثير من الأطراف المانحة وعودها.

وتحدث موفد الامم المتحدة مارتن غريفيث عن "معارك محتدمة وحاجات إنسانية متزايدة فيما جائحة كوفيد-19 تعيث فسادا" مشيرا إلى أن البلد "ينحرف عن طريق السلام".

وأوضح أنه أرسل الأسبوع الماضي إلى الأطراف المعنيين مشروع "إعلان مشترك" يعكس النقاط التي طرحت خلال المحادثات السابقة مضيفا "حان الوقت الان لتنجز الأطراف سريعا المفاوضات وإلاعلان المشترك" حول اتفاق سلام.

وعلى صعيد المعارك، أعرب المبعوث الأممي عن قلقه خصوصا على منطقة مأرب (شمال) مشددا على أن انتهاكات وقف إطلاق النار المعلن في كانون الأول/ديسمبر في منطقة الحديدة (غرب) لا تزال يومية.

من جهته حذر نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك من "شبح المجاعة" في اليمن.

منذ 2014، يشهد اليمن حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات تابعة لحكومة معترف بها دوليا، تصاعدت حدتها في آذار/مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً لقوات الحكومة.