قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: فيما وقع وزير الخارجية اليوناني مع نظيره العراقي في بغداد الاربعاء مذكرتي تفاهم في مجالات الاستثمار والطاقة والطب، فقد بحثا التوترات في منطقة البحر المتوسط وتم الاعلان عن افتتاح اثينا قنصلية عامة لها في مدينة اربيل.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين في بغداد الاربعاء تابعته "ايلاف"، فقد اشار وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس الى انهما اجريا حوارات مهمة لتطوير العلاقات التاريخية بين بلديهما، وقال انهما وقعا مذكرتي تفاهم لتوسيع العلاقات في مجالات الطاقة والاقتصاد والاستثمار والصحة والمشاركة في اعمار العراق.

وشدد الوزير اليوناني الذي وصل الى بغداد الاربعاء في زيارة قصيرة على دعم بلاده للعراق من اجل التكامل السياسي والسلام فيه كعامل استقرار في المنطقة مع حفظ توازن العلاقات مع الجيران على اساس الاحترام المتبدال وفق القانون الدولي.

وفي ما يتعلق بتوتر العلاقات بين بلاده وتركيا، اشار وزير الخارجية اليوناني الى انه "في ما يتعلق بالنشاطات التركية في منطقة البحر المتوسط وفي الجزء المحتل من قبرص فإنها تشكل خرقا لميثاق وقوانين الامم المتحدة واليونان تشجب هذه الخروقات".. منوها الى ان تركيا تتسبب بمزيد من الاضطرابات في المنطقة.

بحث التوترات الاقليمية
ومن جهته، قال الوزير العراقي حسين إن العراق بحاجة الى الاستثمار والاستناد مستقبلا على الطاقة البديلة وهو يتطلع للاستفادة من الشركات اليونانية في هذا المجال، منوها الى وجود العديد من هذه الشركات التي تعمل في العراق.

واوضح انه بحث مع نظيره اليوناني التوترات الاقليمية، حيث اشارا الى ان الصراعات والحروب في المنطقة يجب ان تأخذ طريق الحوار السلمي باعتباره الطريق الوحيد والبديل لحل المشاكل على اساس القانون الدولي واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها.

وثمن الوزير العراقي مساعدة اليونان لبلاده في محاربة تنظيم داعش من خلال دورها كقوة في التحالف الدولي.. منوها الى ان اليونان قدمت الإسناد العسكري والتدريب العسكري للجيش العراقي.

واوضح حسين ان الوزير اليوناني سيلتقي في وقت لاحق اليوم مع الرئيس العراقي برهم صالح، وبعدها سيزور اقليم كردستان لإفتتاح قنصلية عامة لبلاده في مدينة اربيل عاصمة الاقليم.