قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: قال موقع "أكسيوس" إن رجل أعمال إسرائيلي اقترح مساعدة الأمير حمزة بن الحسين، ولي العهد الأردني السابق، للخروج من الأردن بحكم الصداقة التي تجمع الرجلين، نافيًا أي علاقة لجهاز المخابرات الإسرائيلي بذلك.

ووفقًا لتقرير "أكسيوس"، عرض رجل الأعمال الإسرائيلي روي شابوشنيك على الأمير حمزة عندما تم وضعه قيد الإقامة الجبرية إرسال طائرة خاصة لنقل زوجته وأطفاله إلى أوروبا. وتدعي الحكومة الأردنية أن شابوشنيك على صلة بالموساد، بينما يؤكد رجل الأعمال أنه مجرد صديق للأمير حمزة لا أكثر.

وتابع التقرير: "تزعم الحكومة الأردنية أن الأمير حمزة وشخصيات مرتبطة به تآمروا ضد الملك الأردني عبد الله الثاني مع أشخاص من خارج الأردن، معتمدة في حملتها ههذ على اتصال مزعوم مع الموساد، في وقت ينظر فيه الأردنيون إلى إسرائيل بشكل سلبي".

وكان أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني، قد أعلن الأحد أن التحقيقات رصدت تدخلات واتصالات مع جهات خارجية بشأن التوقيت المناسب لزعزعة استقرار الأردن، ومن بينها اتصال وكالة مخابرات أجنبية بزوجة الأمير حمزة لترتيب طائرة للزوجين لمغادرة الأردن.

ونشر موقع "عمون" الأردني، المقرب من أجهزة الأمن الأردنية بحسب "أكسيوس"، أن ضابطا سابقا في الموساد يدعى روي شابوشنيك كانا وراء عرض نقل عائلة الأمير حمزة.

ووفقًا لمراسل "أكسيوس" في تل أبيب، نفى شابوشنيك مزاعم الحكومة الأردنية بتورطه في الانقلاب المزعوم، مؤكدًا أنه لم يكن يومًا ضابطا في الموساد، إنما اقترح على الأمير حمزة مساعدته وعائلته بحكم ما بينهم من صداقة لا أكثر.

أضاف المراسل أن شابوشنيك أخبره شحصيًا بالآتي: "أنا إسرائيلي أعيش في أوروبا. لم أخدم يومًا في المخابرات الإسرائيلية. ولا علم لي بالأحداث التي وقعت في الأردن، أنا مجرد صديق شخصي للأمير حمزة، وأردت مساعدته مع زوجته وأولادهما في هذا الوقت العصيب"، بعدما أرسل إليه رسالة نصية السبت يبلغه فيها أنه وُضع قيد الإقامة الجبرية.

ونسب "أكسيوس" إلى مصدر مطلع على المسألة قوله إن شابوشنيك أرسل إلى زوجة الأمير حمزة رسالة نصية على الفور اقترح فيها إرسال طائرة خاصة لنقلها وأطفالها خارج الأردن حتى يتوضح الأمر. ومنذ ذلك الحين،لم يتصل شابوشنيك بالأمير حمزة وعائلته، بعدما مُنعوا من التواصل مع العالم الخارجي.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "أكسيوس". الأصل منشور على الرابط:

https://www.axios.com/jordan-crown-prince-hussein-coup-2c37aca9-b49f-4398-a407-c71ee1e8ea03.html