قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت الولايات المتحدة الثلاثاء روسيا للسماح لأطباء مستقلين برؤية المعارض المسجون أليكسي نافالني المضرب عن الطعام "فورا" فيما تتزايد المخاوف على وضعه الصحي، وحذّرتها مجددا من أنها ستواجه "عواقب" إذا حدث له أي شيء أثناء احتجازه.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية نيد برايس إن واشنطن "أبلغت" موقفها إلى موسكو "من دون مواربة" و"علنا" وعبر "قنوات أخرى أيضا".

وأضاف "ندعوهم للسماح لنافالني بالحصول على الرعاية الطبية الضرورية والمستقلة فورا".

وأضاف "يجب ألا يكون هناك أدنى شك بحصول عواقب" في حال حصل مكروه للمعارض الروسي في السجن، مجددا تحذيرا وجهه البيت الأبيض الأحد.

وأضاف "ندرس بالتأكيد تدابير سياسية إضافية ولن نتردد باللجوء إليها إذا كان ذلك يصب بمصلحتنا ومصلحة حقوق الانسان في روسيا على ارتباط بوضع نافالني". وأشار إلى أن الولايات المتحدة سبق وفرضت عقوبات في آذار/مارس على مسؤولين روس بهذا الخصوص.

يعاني المعارض الروسي أليسكي نافالني المضرب عن الطعام من وهن شديد ولا يلقى العناية المناسبة في مستشفى للسجناء المصابين بمرض السل على ما قال محاموه الثلاثاء مطالبين بنقله إلى موسكو بعدما زاروه.